عاجل

تظاهر أهالي 43 طالباً مفقوداً في مكسيكو السبت، في الذكرى الأولى لاختفائهم.
الرئيس إنريكي بينا نيتو قابل عائلات المفقودين ووعدهم بمتابعة التحقيق.
كما أمر بإنشاء بنية خاصة بالتحقيق في حوادث الاختفاء في البلاد التي تخطت ال 20 ألفاً.

اختفى هؤلاء الطلاب العام الماضي أثناء توجههم إلى إيغوالا قبل الانطلاق لتظاهرة في العاصمة. وقد تعرضوا لقمع الشرطة، وقتل ثلاثة منهم. ثم سلمتهم الشرطة إلى كارتل غريروس يونيدوس. حيث تقول الرواية إنهم قتلوهم وأحرقوا جثثهم.