عاجل

“هل تسمعونني الآن؟” إنها أول تغريدة للمنسق الفار من وكالة الأمن الأميركية. في خانة التعريف بالنفس كتب إدوارد سنودن: سابقاً كنت أعمل لحساب الحكومة، اليوم أعمل من أجل الناس.

أول حساب قام سنودن بمتابعته على تويتر هو لوكالة الأمن الأميركية التي سبق وفضح أعمالها التجسسية في العالم.