عاجل

تقرأ الآن:

الأزمة الأوكرانية: محاكمة "جنديين روسيين" في محكمة الإرهاب بكييف


أوكرانيا

الأزمة الأوكرانية: محاكمة "جنديين روسيين" في محكمة الإرهاب بكييف

أمر القضاء في كييف بتمديد مدة احتجاز جنديين روسيين، يواجهان تهمة تنفيذ أعمال إرهابية في أوكرانيا. الجنديان اعتقلا في شهر أيار/ مايو بعد إصابتهما بالرصاص في مناطق النزاع شرق أوكرانيا. و قالا وقتها إنهما كانا في مهمة تجسسية في أوكرانيا، بينما أعلنت موسكو أنهما جنديان سابقان، كانا خارج الخدمة عند اعتقالهما.

يقول يفغيني يروفييف أحد الجنديين الروسيين: “لا يمكن أن يستند الادعاء على افتراضات أو أدلة تم الحصول عليها بطريقة غير مشروعة. هذا ما يقوله القانون. كل الأدلة غير المؤكدة يجب أن تؤول لصالح المتهم. المواد التي تم تصويرها كانت بدون حضور محام وتحت الضغط، بعد أن تمت إصابتي وبعد إجراء عملية جراحية لي.”

وفي روسيا، تستكمل المحكمة في إقليم روستوف جلسات الاستماع للطيارة الأوكرانية ناديا سافتشينكو المتهمة بالتواطؤ في قتل صحفيين روسيين بالقرب من منطقة لوهانسك شرقي أوكرانيا ودخول الأراضي الروسية بطريقة غير شرعية.

سافتشينكو تنفي التهمتين وتطالب بأن يتم وضعها تحت جهاز كشف الكذب: “كنت أقول بجدية مطلقة، أريد أن أدلي بشهادتي باستخدام جهاز كشف الكذب. لقد تم استجوابي بهذه الطريقة قبل التحقيق، لكن الاستجواب أخفي عن المحكمة. النيابة تخاف أن يتم فضح هذه القضية الكاذبة إذا تم التأكد من صدقي.”

الطيارة الأوكرانية تصرّ على أنه تم خطفها من قبل المتمردين في شرق أوكرانيا قبل مقتل الصحفيين الروسيين، ومن ثم تم نقلها عنوة إلى الأراضي الروسية.