عاجل

حوار مع الدكتور فالي نصر حول الصراع التدخل الروسي في الصراع السوري

يورونيوز: ينضم إلينا من واشنطن العاصمة، فالي نصر، عميد كلية جونز هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة، الدكتور نصر متخصص بشؤون الشرق الأوسط ومطلع على

تقرأ الآن:

حوار مع الدكتور فالي نصر حول الصراع التدخل الروسي في الصراع السوري

حجم النص Aa Aa

يورونيوز: ينضم إلينا من واشنطن العاصمة، فالي نصر، عميد كلية جونز هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة، الدكتور نصر متخصص بشؤون الشرق الأوسط ومطلع على العلاقات الدولية، كما شغل منصب مستشار في وزارة الخارجية الأمريكية في عهد إدارة أوباما الأولى.

الدكتور نصر، شكرا لحضورك معنا اليوم، كيف تصف استراتيجية أوباما في سوريا؟ هل هناك استراتيجة فعلا؟

الدكتور فالي نصر: إن الإدارة الإميركية كانت مترددة بالتدخل المباشر في سوريا ولا سيما عسكريا خوفا من الإنزلاق نحو الحرب ، اما من الناحية الدبلوماسية، فهي تدعو الأسد لترك منصبه، لكنها لم تقدم خطة للخروج بحل دلبوماسي ينهي هذه الحرب، عموما إن الولايات المتحدة لديها موقف بشأن سوريا لكنها لا تملك استراتيجية لانهاء هذه الحرب.

يورونيوز: كيف ستغير تصرفات روسيا الأخيرة الأمور على أرض الواقع؟

فالي نصر: لقد اتخذت روسيا دورا أكثر نشاطا، وكان قادرة على أن تخطو خطوة في الفراغ الذي تركته الولايات المتحدة، ولكن الأهم من ذلك إن التحرك الروسي أعاد تدوير رقعة الشطرنج في سوريا وجعلها أكثر صعوبة بالنسبة للولايات المتحدة في قصفها الجوي لمواقع “الدولة الاسلامية“، مع الحديث عن إقامة منطقة حظر جوي، الولايات وضعت نصب اعينها نظام الأسد أما الآن فعلى الجميع مواجهة الجيش الروسي وهذا له حسابات مختلفة جدا من جميع الدول أو الجهات المعنية في سوريا.

يورونيوز: أن كنت مستشارا للرئيس أوباما اليوم ما الذي كنت ستنصحه به؟

فالي نصر: في السابق كان هذا حقا بمثابة حرب بالوكالة بين إيران والمملكة العربية السعودية، ولم يكن أحدا من الطرفين على استعداد لتقديم تنازلات لأنه كان يرى بأنه على وشك الفوز بنتائج هذه المنافسة، الآن تغيرت اللعبة لكل من إيران والمملكة العربية السعودية، وخاصة بالنسبة للسعوديين فهي لم تعد في مواجهة مع ايران بعد الآن إنها بمواجهة روسيا والشيء نفسه بالنسبة لتركيا، التي لديها أيضا خلاف مع ايران بشأن الأسد، سوريا كانت قد وصلت إلى طريق مسدود لم تكن أياً من الطرق الدبلوماسية تؤدي إلى الأمام، كان الجميع يحفر في موقفه إلى حين جاءت روسيا وغيرت الدينمايكية، والسؤال الأهم للرئيس أوباما هل سيعتبر هذه فرصة للولايات المتحدة لتكون قادرة على القيام بما لم تستطع القيام به في السابق.

يورونيوز: ولكن أعتقد أن السؤال هو، ما هو حجم التغيير؟ في نهاية المطاف إن نهاية اللعبة بالنسبة لروسيا بقاء الرئيس الأسد.

فالي نصر: بطبيعة الحال، إن رجل روسيا في هذه المعركة هو الأسد، إن سمعتهم متصلة بإنقاذ الأسد ولكن في النهاية وفي كل صراع، أبطال الرواية لهم دوافع، فبالنسبة للإيرانيين، كان الأمر يتعلق بسمعتهم وحماية حزب الله، بالنسبة للسعوديين، إنها هزيمة إيران وإهانتها في سوريا،
إذا الجميع لديه دوافع واياً كان الفائز في سوريا سيقوى بطريقة او بأخرى، كما حصل في منطقة البلقان، هناك ايضا فائدة لأوروبا لانهاء ذالك الصراع لإنهاء أزمة اللاجئين، وقد يكون هناك فائدة لدول في المنطقة لأن إستمرار الحرب سيخلق الكثير من عدم الاستقرار.