عاجل

تقرأ الآن:

سيارة الاسعاف المستقبلية أذكى وأسرع


عالم الغد

سيارة الاسعاف المستقبلية أذكى وأسرع

قريبا، سيكون من الممكن القيام بالتشخيص المبكر، وهذا يعد أمر حاسماً لتحديد مصير المريض.

ديكلان هينيغان، محرر في مجلة الإسعاف اليوم، يقول: “سيتم تجهيز سيارة الإسعاف بالتقنيات الحديثة لتمكين طاقم الإسعاف من الاتصال بالإطباء في المستشفى…. هذا يعني أيضا أن التشخيص سيكون أكثر دقة ما يسمح بتوجيه المريض إلى المستشفى اللازم .”

حالياً، سيارات الإسعاف قد تتعرض لبعض الانتقادات خاصة في حالة ضرورة التداخل الجراحي أثناء نقل المريض.

الممرضة إلين باريس، تقول: “التواجد هنا ليس أمرا مثالياً، تحرك ووقوف على الدوام. مثلاً، لإلتقاط شيء ما أمامك. الشيء الآخر الذي لا يمكن القيام به هو إلتقاط شيء ما على الجانب الآخر من المريض، لا نستطيع حتى فتح الخزائن كما يجب. لا استطيع سوى البقاء امام المريض، لكنه قد يتقيأ.”

يورونيوز: “تم تنفيذ كل الأفكار المبتكرة للمشروع على هذا النموذج.”

من خلال التصميم وفقاً للإحتياجات، طور الباحثون نموذجا جديدا من سيارات الإسعاف.

جيانباولو فوساري، مصمم، الكلية الملكية للفنون، يقول: “ بفضل نظام الاتصالات والتشخيص والرقمية بالإمكان مراقبة المريض وإرسال البيانات إلى المستشفيات. وضع السرير في وسط الإسعاف يسمح للمسعفين بعلاج المرضى من جميع الجهات. الإبتكار الآخر هو في “حزمة العلاج”. الشيء الوحيد الذي يجب فعله هو تغيير هذه حزمة المستخدمة بأخرى جديدة …” سيارة اسعاف الغد لها القدرة على التواصل مع الإطباء. قدرة يجب تطويرها مستقبلاً. اندي نيوتن، رئيس في كلية الإسعافات، يقول: “ التقنيات في تطور دائم وبوتيرة متزايدة. أعتقد أننا سنحصل على المزيد من التقنيات الإلكترونية مثل الطب المتلفز… هذا المشروع سيمكننا من الحصول على مختبر متنقل للتشخيص من خلال الموجات فوق الصوتية والأشعة ايضاً.”

قريباً، المعايير المبتكرة لسيارات الإسعاف الجديدة يمكن تطبيقها في كل دول الإتحاد الأوربي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
بحوث لمعالجة المياه المستخدمة

عالم الغد

بحوث لمعالجة المياه المستخدمة