عاجل

تقرأ الآن:

تراجع مؤشرات التوظيف في الولايات المتحدة الأمريكية


مال وأعمال

تراجع مؤشرات التوظيف في الولايات المتحدة الأمريكية

معدلات البطالة في الولايات الأمريكية استقرت عند خمسة فاصل واحد بالمئة خلال شهر سبتمبر أيلول الماضي. في حين تراجعت الأجور في الشهر ذاته ما يثير شكوكا جديدة في قدرة الاقتصاد الأمريكي على تحمل قيام البنك المركزي الأمريكي برفع أسعار الفائدة بنهاية العام الحالي.

وزارة العمل الأمريكية أعلنت هذا الجمعة أن الوظائف خارج القطاع الزراعي زادت بنسبة 142 ألفا الشهر المنصرم وتم تعديل أرقام شهر أغسطس آب بخفض كبير لتظهر زيادة لا تتجاوز 136 ألف وظيفة.

أي أن معدلات البطالة لا تزال عند أدنى مستوى لها مند مطلع العام 2008، رغم تأثير تباطؤ النمو في الخارج والاضطراب المالي العالمي على النشاط الاقتصادي الأمريكي بشكل عام.

المصانع الأمريكية بدأت تستشعر وقع الأزمة المالية العالمية فقد استغنت عن تسعة آلاف وظيفة في سبتمبر أيلول مقابل خسارة 18 ألفا في أغسطس آب الماضي.