عاجل

تقرأ الآن:

المانيا الموحدة تحتفل بعيدها الخامس والعشرين


ألمانيا

المانيا الموحدة تحتفل بعيدها الخامس والعشرين

إنطلقت اليوم الاحتفالات المركزية بالذكرى الخامسة والعشرين لتوحيد ألمانيا. إعلان الوحدة بين شطري البلاد جاء كخطوة حتمية أعقبت زوال جدار برلين الذي قسم المدينة إلى شطرين غربي وشرقي خلال عقود.

ورغم التقدم الإقتصادي الذي أحرزته ألمانيا في حقبة ما بعد الوحدة إلا أنها لا تزال تواجه العديد من التحديات الداخلية والخارجية، كما ذكرت اليوم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المنحدرة من ألمانيا الشرقية :
“اليوم، وبعد 25 عاما، نحن نواجه تحديات كبيرة و قضية اللاجئين تعتبر أهمها في هذه الأيام وأنا أذكر مرة أخرى أننا في المانيا لا يمكننا حل المشكلة لوحدنا، لن يتم ذلك إلا بمساعدة من أوروبا و من جميع دول العالم و بتوزيع عادل للمهام.”

ميركل حضرت رفقة الرئيس الألماني يؤاخيم غاوك إحتفالا ضخما في دار الأوبرا القديمة أقيم بهذه المناسبة
في كلمته التي ألقاها أما الحضور، قال غاوك أن هناك مشتركات كثيرة بين عملية توحيد ألمانيا قبل خمسة وعشرين عاماً وبين اندماج اللاجئين اليوم.