عاجل

تقرأ الآن:

فيضانات تجتاح الساحل الفرنسي المتوسطي متسببة بـ"كارثة طبيعية"


فرنسا

فيضانات تجتاح الساحل الفرنسي المتوسطي متسببة بـ"كارثة طبيعية"

قتل 16 شخصاً ومايزال أربعة آخرون في عداد المفقودين جراء الفيضانات التي اجتاحت الساحل اللازوردي جنوب شرق فرنسا. حتى اللحظة يصعب إعطاء حصيلة دقيقة للضحايا بسبب صعوبة الوصول لبعض الأماكن المنكوبة.

عواصف رعدية شديدة ضربت مساء السبت المنطقة أدت إلى تشكل سيول من الوحل جرفت المركبات وأدت إلى انقطاع التيار الكهرباء عن آلاف المساكن.

بلدة ماندِليو قرب مدينة كان، منيت بسبعة قتلى قضوا بسبب المياه التي غمرت أقبية المباني، معظم الضحايا من كبار السن ومايزال البحث جارياً عن مفقودين.

تقول سيدة: “مايزال خمسة أشخاص مفقودين. نزلوا إلى القبو لإحضار سياراتهم ولم يعودوا.” وتكمل أخرى: “كانوا يريدون إخراج السيارات عندما لاحظوا وصول الماء إلى المرآب..”

خلال اليومين الماضيين انهمرت أمطار في المنطقة الساحلية الفرنسية توازي معدل الهطول خلال تشرين الأول/ أكتوبر بأكمله، وماتزال بعض المناطق مهددة بحدوث عواصف. المنطقة شهدت شللاً جزئياً لحركة القطارات و النقل الطرقي. كما تقطعت السبل ببعض المسافرين المتواجدين في محطات قطارات.