عاجل

تقرأ الآن:

سينودس الفاتكان حول العائلة يناقش مواضيع تمزق الكنيسة الكاثوليكية


الفاتيكان

سينودس الفاتكان حول العائلة يناقش مواضيع تمزق الكنيسة الكاثوليكية

دعا البابا فرانسيس إلى الصراحة والشجاعة اليوم الاثنين عند إنطلاق أعمال سينودس الفاتيكان حول العائلة، الذي ستدوم مداولاته لمدة ثلاثة اسابيع، سيناقش خلالها الأساقفة بشكل مكثف ثلاثة مواضيع تمزق الكنيسة الكاثوليكية وهي : المطلقين الذين تزوجوا مجددا والمساكنة و المثلية الجنسية.

وبشأن زواج المثليين عبر الكاردينال المجري، بيتر إريدو خلال كلمته عن بوضوح عن موقف الكنيسة الكاثوليكية الرافض لهذه المسألة. لكنه و في الوقت ذاته أكد على ضرورة التسامح مع المثليين.

حيث قال :
الكنيسة تقول ما يلي: لا يمكن إطلالقا وباي وجه كان إعتبار الزواج المثلي مطابقا لما أراده الرب من خلال الزواج والعائلة. لكن الرجال والنساء الذين لديهم ميولا مثلية يجب التعامل معهم بتسامح و يجب تجنب أي تمييز جائر تجاههم.”

وسبق هذا السينودس ضجة كبيرة في الأوساط الكاثوليكية، بعد طرد الفاتيكان للراهب البولندي، كريستوف أولاف شارامسا إثر كشف هذا الأخير للإعلام هذا السبت عن ميوله الجنسية المثلية.