عاجل

مستغلين احتفالات عيد العرش التوراتي، تظاهر آلاف المستوطنين الاسرائيليين من أقصى اليمين في القدس المحتلة، احتجاجا على ما يسمونه تردد حكومتهم في ردع هجمات الفسطينيين على حد ادعائهم، وطالبوا بتسريع وتيرة بناء مستوطنات جديدة في الأراضي المحتلة

ولم يتأخر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في إقرار اجراءات أكثر تشددا ضد الفلسطينيين، إذ نشر مزيدا من العساكر في القدس والضفة الغربية، وتوعد بتدمير منازل الفلسطينيين الذي يستهدفون المستوطنين والجنود الاسرائيليين

وتشهد مدينة القدس المحتلة بما فيها البلدة القديمة وكذلك الضفة الغربية صدامات بين الجنود الاسرائيليين والفلسطينيين الغاضبين. وقتل جنود اسرائيليون الطفل الفلسطيني عبد الرحمان عبيد الله في إطلاق نار قرب مدينة بيت لحم، في وقت اعتقل الجنود الاسرائيليون خمسة فلسطينيين مشتبه بهم في مقتل زوجين من المستوطنين الخميس الماضي

وقد تصادعدت حدة التوتر منذ أيام، خاصة بسبب اقتحام القوات الاسرائيلية ومستوطنين المسجد الأقصى، وتسعى سلطات الاحتلال على ما يبدو إلى تقسيمه زمانيا ومكانيا