عاجل

تقرأ الآن:

حب وثأر في الفيلم المجري"كينشيم"


سينما

حب وثأر في الفيلم المجري"كينشيم"

كينشيم، هو اسم حصان سباق مجري، عرف شهرة كبيرة في نهاية القرن التاسع عشر، بفضل تحقيقه لإنتصارات مذهلة في سباقات الخيول.

قصته تتحول إلى فيلم سينمائي لمخرجه المجري غابورهاريندي، يورونيوز حضرت تصوير بعض مشاهد الفيلم في ملعب سباق الخيل التاريخي براتر في فيينا.

يقول منتج الفيلم تاماش هوتلاشا:“أحداث الفيلم تدور في نهاية القرن التاسع عشر، ما يعني أنه حيثما وجهنا الكاميرا في البلاد، لا يمكننا العثورعلى مكان مناسب للتصوير، لذلك، كان لزاما علينا إدخال تغييرات في كل الفضاءات وكان علينا الإهتمام بكل التفاصيل، مثل تسريحة الشعر والأزياء وأدوات التجميل لتتناسب مع الفترة التاريخية.”

الحصان كينشيم ولد في المجر العام 1874، عندما كانت المجر جزءا من المملكة النمساوية المجرية.

مالك الحصان، هو الأرستقراطي المجري إرنو بالشكوفيش. الفيلم يطلعنا أيضا على خفايا خلافه مع ظابط في الجيش النمساوي، يدعى أوتو فون اوتينغين.

الممثل ارفين ناغي هو من تقمص شخصية بالشكوفيش ويقول:” منذ أن كنت طفلا، قررت الإنتقام من قاتل والدي الذي اغتيل خلال عمليات التطهير بعد الثورة. كنت أسعى إلى الإنتقام طوال الوقت، ولكن بعد عملية التسوية النمساوية المجرية، الإنتقام لم يعد ممكنا إلا على ميدان سباق الخيل.”

العدو اللدود لإرنو بالشكوفيش وقاتل والده، ليس سوى اوتو فون اوتينغن، المقرب من الإمبراطور فرانز جوزيف.

يقول الممثل تيبور غاسبار، الذي لعب دور اوتو فون اوتينغن:“إنه رجل شرير، شارك في عملية الإنتقام بعد الثورة المجرية. ومنذ ذلك الحين، تقلد منصبا مهما، فهو رئيس امبراطورية الخيول الملكية، ويملك أيضا خيول سباق، حققت انتصارات كثيرة”

الحصان كينشيم كبد اوتينيغن خسارة كبيرة، غير أن القصة تتعقد أكثر بعد وقوع ابنته كلارا في حب إرنو بالشكوفيش.

الممثلة أندريا بيتريك هي من تقمصت دور كلارا فون اوتينيغن:“الفيلم يتوجه للناس في أيامنا هذه، فهو يتحدث عن الخيانة والحب والصداقة والمثابرة وكل هذه الكلمات المستعملة في لغتنا الحديثة.”

انتاج هذا الفيلم ، تكلف عشرة ملايين دولار ويعد بذلك أغلى فيلم مجري ينجز إلى حد الآن.

يقول المخرج والمنتج المشارك غابورهاريندي:“ارتفاع الميزانية لا يعني الشيء الكثير، أنا أعتبرها ميزانية قليلة. قد تكون ضخمة مقارنة بالأفلام المجرية الأخرى ولكن الإنتظارات كبيرة أيضا، أعتقد أننا نتنافس مع الأفلام الأمريكية، هذا الفيلم يجب أن يكون في مستوى إنتاجات هوليويد، ونحن نبذل قصارى جهدنا من أجل ذلك”

فيلم “كينشيم” يعرض في قاعات السينما المجرية العام المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
" جسر الجواسيس" يقود ستيفن سبيلبيرغ نحو الأوسكار

سينما

" جسر الجواسيس" يقود ستيفن سبيلبيرغ نحو الأوسكار