عاجل

تبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجمات التي شهدتها مدينة عدن جنوب اليمن واستهدفت فندقا يستخدم كمقر للحكومة اليمنية وموقعين للتحالف العربي.

تبني التنظيم الإرهابي للهجوم يأتي ليناقض رواية التحالف العربي ومسؤوليين يمنيين الذين كانوا قد تحدثوا عن هجوم للمواقع المستهدفة باستخدام صواريخ.

وتحدث التنظيم في بيانه عن “أربع عمليات استشهادية” استهدفت اثنتان منها فندق القصر حيث مقر الحكومة برئاسة خالد بحاح فيما استهدفت اثنتان أخريان “مقر العمليات المركزية للقوات السعودية والاماراتية” و“مقر الإدارة العسكرية الاماراتية”.

وكالة الأنباء الإماراتية من جانبها تحدثت عن مقتل 15 من قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية بينما أكد التحالف مقتل ثلاثة إمارتيين وسعودي.