عاجل

تقرأ الآن:

اللاجئون الى الإتحاد الاوروبي لأسباب إقتصادية عليهم العودة الى بلدانهم.


مكتب بروكسل

اللاجئون الى الإتحاد الاوروبي لأسباب إقتصادية عليهم العودة الى بلدانهم.

إجتماع لوزراء داخلية الإتحاد الاوروبي في اللوكسمبورغ و توافق على تكثيف عمليات إعادة اللاجئين الى بلادهم اذا كانت هجرتهم غير شرعية و لأسباب إقتصادية. كما توافق الوزراء على إنشاء قوة حرس حدود أوروبية. روبريت كاليناك وزير داخلية سلوفاكيا صرح أن الوزراء المجتمعين يعتبرون حراسة الحدود الخارجية الأوروبية بمثابة اولوية و التوافق على ذلك هو أهم ما حصل اليوم بالإضافة الى دعم جهاز فرونتكس و هو امر مهم جدا”. جهاز فرونتكس سيدعَّم بالعديد و العتاد كي يساهم في تنسيق عمليات فرز و تسجيل اللاجئين . وزراء داخلية الإتحاد الاوروبي توافقوا ايضا على الضغط على البلدان التي يتوافد منها اللاجئون هربا من الفقر و الحرمان و العوز. جان آسلبورن وزير خارجية اللوكسمبورغ المكلف بالشؤون الداخلية ترأس الإجتماع و قال بعده :“أن الدعوة الدائمة كانت لحماية الذين هم بحاجة لحماية دولية, لكن بالمقابل إن الذين ليسوا بحاجة لحماية دولية عليهم العودة الى بلادهم”. التوافق تم ايضا على تسريع إنشاء مراكز التسجيل بخاصة في اليونان و ايطاليا و هي المراكز التي فيها يتم ايضا تحديد الذين يجب أن يعودوا الى بلدانهم . مندوب يورونيو ز الى الوكسمبورغ جيروش شاندور واكب إجتماع وزراء داخلية الإتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ و يشير الى ان سياسة الابواب المفتوحة للجوء قد انتهت في اوروبا و المسؤولون يحاولون الآن معالجة اللجوء خارج الحدود الاوروبية بالاضافة الى حماية الحدود الخارجية.