عاجل

تقرأ الآن:

فوز سفيتلانا ألكسيفيتش من روسيا البيضاء بجائزة نوبل للآداب


روسيا البيضاء

فوز سفيتلانا ألكسيفيتش من روسيا البيضاء بجائزة نوبل للآداب

فازت الأديبة البيلاروسية سفيتلانا ألكسيفيتش بجائزة نوبل للآداب عن كتاباتها التي تصور الحياة في الاتحاد السوفيتي سابقا ووصفتها الأكاديمية السويدية المانحة للجائزة بأنها تمثل “معلما للمعاناة والشجاعة في زماننا”.

وتتضمن أعمال ألكسيفيتش تصويرا لحياة النساء السوفيت خلال الحرب العالمية الثانية إلى جانب تداعيات كارثة تشرنوبيل النووية عام 1986 والحرب الروسية في أفغانستان من منظور مواطنين عاديين.

وجمعت مئات المقابلات مع أشخاص تأثروا بهذه الأحداث الجسيمة ووضعتها معا في أعمال قالت الأكاديمية السويدية إنها أشبه المقطوعة الموسيقية

رئيسة الأكاديمة السويدية، سارا دانيوس، تقول حول منح أليكسيفيتش هذه الجائزة العريقة:
“ما قامت به يعد إنجازا غير عادي، على مدى السنوات الأربعين الماضية كانت تعمل على استكشاف روح الفرد في العهد السوفياتي وما بعده. يمكن أن يكون ذلك كافيا لحصولها على الجائزة ولكن في مقدمة هذا لقد وضعت عملا أدبيا جديدا تماما، يتجاوز الأشكال الصحفية التقليدية”.

اليكسيفيتش في السابعة والستين من العمر وهي المرأة الرابعة عشرة التي تفوز بهذه الجائزة الرفيعة منذ عام 1901.قالت حول منحها الجائزة:إنها ليست مجرد جائزة بالنسبة لي ولكنها جائزة لثقافتنا لبلدنا الصغير الذي في كل الأوقات وعبر التاريخ وأيضا الآن كان علامة عاصر اوقاتا عصيبة وعاصر ضغوطات من جميع الجهات

وجائزة نوبل في الآداب هي رابع جوائز نوبل التي تعلن هذا العام. وقد منحت أول مرة عام 1901 تكريما للإنجازات في مجالات العلوم والآداب والسلام وفقا لوصية ألفريد نوبل مخترع الديناميت. وتبلغ قيمة الجائزة نحو 972 ألف دولار.