عاجل

تقرأ الآن:

"الحقيقة" مع كيت بلانشيت وروبرت ريدفورد


سينما

"الحقيقة" مع كيت بلانشيت وروبرت ريدفورد

النجمان كيت بلانشيت وروبرت ريدفورد، جنبا إلى جنب في فيلم“الحقيقة“، الذي يعود بنا إلى الفضيحة الإعلامية لشبكة (سي.بي.اس) التلفزيونية في العام 2004، بعد اعترافها بعدم التحقق من الوثائق التي استخدمت في انجاز تقرير حول آداء الرئيس الأمريكي انذاك جورج دبليو بوش للخدمة العسكرية، أثناء حرب فيتنام.
التقريربث قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية بين بوش والمرشح الديمقراطي جون كيري.

الفيلم قدم مؤخراعرضه العالمي الأول في كاليفورنيا بحضور نجمته كيت بلانشيت التي تقول: “كل ما يحدث في الفيلم حقيقي لم نخترع شيئا. هذا الفيلم، قدم وقائع عند حدوثها، ثم تلفت للجمهور ليقول له:“حسنا ما هو تعليقك حول ملكية الشركات لوسائل الإعلام وقربها من السياسة؟”
أعتقد أنه سؤال يتجاوز الثقافات. نعم هذه قصة حول السياسة الأمريكية وملكية وسائل الإعلام الأمريكية، ولكن تلك الأسئلة يمكن طرحها أيضا سواء، كنت تعيش في أوروبا أو أستراليا أو آسيا أو في الولايات المتحدة “.

الفيلم يركز على الفترة الأخيرة لعمل مذيع الأخبار دان راذر والمنتجة ماري مابيس في سي بي اس، الذين أعدا التقرير، قبل أن يضطرا إلى تقديم استقالتهما.

“الحقيقة” هو التجربة الإخراجية الأولى لجيمس فاندربيلت، الذي عرفناه ككاتب ومنتج ل “الرجل العنكبوت المذهل “ في جزئيه الأول والثاني.

يقول مخرج الفيلم:“أنا أحب هذه النوعية من الأفلام التي تجعلك تمرمن وراء الستار كما نقول، فتمكنك من معرفة خبايا الأمور، مثلما ما تقوم به الأخبار التلفزيونية. أعتقد أن هذه القصة مثالية لتحويلها إلى فيلم، لنستكشف الكثير من أسرارها مع شخص مثل كيت. نستكشف القصة عبر عينيها وعبر عيني ماري مابيس، وهذا كان مثيرا حقا بالنسبة لي.”

فيلم “الحقيقة“، يعرض في مهرجان لندن السينمائي منتصف الشهر الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
هتلر يظهر من جديد في برلين

سينما

هتلر يظهر من جديد في برلين