عاجل

تقرأ الآن:

توقَع تعليق الإتحاد الأوروبي للعقوبات المفروضة على لوكاتشينكو


روسيا البيضاء

توقَع تعليق الإتحاد الأوروبي للعقوبات المفروضة على لوكاتشينكو

الإتحاد الأوروبي قد يعلق العقوبات التي فرضها ضد رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاتشينكو ومائة وخمسين من مقربيه، أمر يأتي بعد الإفراج مؤخرا عن آخر المعتقلين السياسيين في البلاد. لكن قبل البث في هذا الإجراء أوضح الإتحاد الأوروبي أنَه سيتابع مجريات الإنتخابات الرئاسية ببيلاروسيا والتي ستجرى يوم الأحد المقبل.

مصادر دبلوماسية أوروبية صرَحت لوكالة الأنباء الفرنسية أن القرار سيتخذ قبل نهاية الشهر الحالي تاريخ انتهاء العقوبة الحالية المفروضة على الرئيس البيلاروسي ومقربيه.

ألكسندر لوكاتشينكو حليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد تولى مقاليد الحكم في أربعة وتسعين من القرن الماضي فارضا على بيلاروسيا حكما ديكتاتوريا لا يعترف بأية معارضة.

قراره أواخر آب/أغسطس الماضي بالإفراج عن ميكولا ستاتكيفيتش واحد من معارضيه ومنافسيه في الإنتخابات الرئاسية كان بمثابة حسن النية تجاه الإتحاد الأوروبي الذي انتقد تعامله الشديد مع المعارضة.

منذ ألفين وأربعة تبنى الإتحاد الأوروبي عدة عقوبات متتالية ضد لوكاتشينكو ومقربيه تقضي بتجميد أرصدتهم ومنعهم من السفر إلى الدول العضوة في الإتحاد.