عاجل

تقرأ الآن:

إصابة 3 فلسطينيين بالرصاص الحي في مواجهات قرب حاجز الحوارة في نابلس


الضفة الغربية

إصابة 3 فلسطينيين بالرصاص الحي في مواجهات قرب حاجز الحوارة في نابلس

المواجهات تتواصل بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في جنوب نابلس في الضفة الغربية المحتلة حيث اشتبك الطرفان قرب حاجز الحوارة في بيت فوريك وأُصيب ثلاثة شبان بجروح بطلقات الرصاص الحي الإسرائيلي، فضلا عن عشرات حالات الاختناق بالغازات المسيلة للدموع التي كانت تطلقها القوات الإسرائيلية.

كما قالت مصادر إعلامية فلسطينية إن أربعة مواطنين، من بينهم طفل، أصيبوا بجروح مساء يوم الخميس بعد اعتداء مجموعة من المستوطنين عليهم وهم على الطريق الرابط بين مدينتي نابلس وقلقيلية.

إحدى الفلسطينيات كانت في قلب المواجهات مع القوات الإسرائيلية قرب حاجز الحوارة ملثَّمة تقول:

“اليوم يجب أن يكون يوم غضب انتقاما من هؤلاء المغتصِبين الصهاينة وانتصارا للقدس وللشهداء. لم نكن أبدا منشطرين إلى رجل من جهة وامرأة من جهة أخرى، نحن في خندق واحد”.

ويضيف شاب آخر بالقول:

“رسالتنا إلى العدو الصهيوني الغاصب هي أنه، إن شاء الله، حتى آخر قطرة من دمائنا لن نسمح ببقائه في هذا الوطن، وسنعمل كل ما في استطاعتنا حتى نطرد هذا العدو من أرضنا المحتلة”.

المواجهات اتسعت رقعتها الجمعة إلى عدة جهات في الضفة الغربية، من نابلس إلى جنين وقلقيلية وغيرها، ولم تنفع التهدئة الموقَّعة قبل أيام بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين.

مراسل يورونيوز من محيط حاجز الحوارة محمد شيخ إبراهيم يقول:

“أصبح من الصعب التنبؤ هل نحن أمام انتفاضة ثالثة أم هي مجرد موجة تصعيد متبادل بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لكن كما يبدو على أرض الواقع هنا فإن الطريق إلى التهدئة بين الجانبين يبدو مازال طويلا”.