عاجل

عاجل

"خروف" لإستكشاف طبيعة الحياة في إثيوبيا

تقرأ الآن:

"خروف" لإستكشاف طبيعة الحياة في إثيوبيا

حجم النص Aa Aa

“خروف“، عمل سينمائي جميل وهو أول الأفلام الروائية للمخرج الإثيوبي الشاب يارد زيليكي. افرايم، الذي يعيش في قرية اثيوبية تعاني من الجفاف، يفقد والدته

“خروف“، عمل سينمائي جميل وهو أول الأفلام الروائية للمخرج الإثيوبي الشاب يارد زيليكي.

Point of view

ألفة الرفرافي

افرايم، الذي يعيش في قرية اثيوبية تعاني من الجفاف، يفقد والدته فيأخذه والده للبقاء مع أبناء عمومته في الجبال، ليذهب هو للبحث عن عمل في أديس أبابا.
افرايم، يجد في الخروف شوني الصديق الوفي وعندما ينوي عمه ذبحه، يقرر الصبي مغادرة المكان.

“خروف“، هو أول فيلم إثيوبي يقدم في المسابقة الرسمية في مهرجان كان السينمائي، ضمن فئة “ نظرة ما” حيث لاقى صدى طيبا.

المناظر الطبيعية الخلابة في إثيوبيا، التقطها بعناية المصورالسينمائية الكندية جوسيه ديساي، التي تفننت في إظهارلون الخروف المميز والتلال الخضراء والمشاهد الأسرية داخل الكوخ.

المخرج يستكشف من خلال أول عمل روائي طويل له، طبيعة الحياة في بلاده كما يحتفي بمناظرها الطبيعية الخلابة وثقافتها.