عاجل

تقرأ الآن:

دراسة: نصف اللاجئين السوريين بألمانيا لن يعودوا إلى بلادهم إلا بعد رحيل الأسد


المجر

دراسة: نصف اللاجئين السوريين بألمانيا لن يعودوا إلى بلادهم إلا بعد رحيل الأسد

أظهرت دراسة نشرت هذا الأسبوع أن أكثر من نصف اللاجئين السوريين في ألمانيا لن يعودوا إلى بلدهم إلا إذا رحل بشار الأسد، أما 8 في المئة منهم فهم يفضلون البقاء إلى أجل غير مسمى.التقت يورونيوز بثلاثة سوريين يقيمون بالمجر، ضمن حلقة نقاش عامة نظمتها الجامعة الأوروبية المركزية.ترمي الحلقة إلى تحليل حالات اللاجئين السوريين.
ويقول معن أبو ليلى”..”
عاش يحيى العبد الله في حلب. بعد أن أنهى دراسته في سوريا وجد نفسه مضطرا للانضمام إلى الجيش النظامي،لكنه ما كان يرغب في ذلك فعزم على المغادرة،كان يحي أستاذا جامعيا سابقا وهو يطمح إلى تحقيق مشروع يعنى بتعليم اللاجئين.
ويقول:
“أنا بصدد التخطيط لإنجاز مشروع تربوي للسوريين، ثم إن السوريين ممن يعيشون في سوريا هم بأمس الحاجة إليه،لكن للأسف الشديد لا أعتقد أن ذلك ممكنا في الوقت الحالي،ولو أن الأمر كان كذلك لكنت توجهت فورا إلى هنالك بكل تأكيد”
هذا الشاب هو باحث في مركز “مشروع حلب“، وصل إلى بودابيست،قادما إليها من تركيا منذ 8 أشهر،من أجل العمل ضمن المشروع.
منسق المشروع الآنف الذكر،يطمح إلى التحدث إلى المهندسين المعماريين و علماء الآثار من حلب للمساعدة على إعادة بناء المدينة مستقبلا على الصعيدين الاجتماعي و المعماري.
“ من المهم جدا بالنسبة لي،تحقيق المشروع،لأن أي جهد يرمي إلى تقاسم الذاكرة والخبرات و الرؤى، بشأن المدينة سيعمل مستقبلا على إنجاز جهود إعمارجيدة”
عملت الحرب في سوريا على تدميرتاريخ المدينة و أبنيتها التي أصاب الخراب نصفها ، فقد فر ثلث السكان من البلاد أو نزحوا عنها.
لكن لا أحد يدري تماما متى تنتهي الحرب ومتى تبدأ مرحلة الإعمار