عاجل

تمت اليوم الأحد في غزة مراسيم تشييع جنازة سيدة حامل وطفلتها، قتلتا في الغارة التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي . الضحيتان توفيتا إثر انهيار منزلهما الملاصق لموقع أبو جراد الدي إستهدفه القصف الإسرائيلي فجر الأحد.

أوردت وكالات الأنباء أن طائرة حربية إسرائيلية من نوع إف 16 دخلت أجواء قطاع غزة بشكل مفاجئ وقصفت بصاروخين موقعين جنوب شرق مدينة غزة وشرقها، مما أسفر عن تدمير أجزاء كبيرة منهما.

خلال جلسته اليوم مع أعضاء الكنيست، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بينياميين نتنياهو أنه ستتم تعبئة ست عشرة سرية من جنود الاحتياط لتعزيز القوات الأمنية الإسرائيلية العاملة في هذه الأيام وذلك بهدف السيطرة على الأحداث الجارية في القدس والضفة الغربية.
وحسب وزارة الصحة الفليسطينية فإن حصيلة المواجهات منذ مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول أودت بحياة 23 شخصا بينهم 12 في الضفة و11 في غزة.