عاجل

بعد شيوع فضيحة بعوادم سيارات فولكسفاغن، اعلنت السلطات الصينية المعنية بمراقبة الجودة اهتمامها البالغ بهذه المسألة وطلبت من المصنع الالماني حلاً سريعاً لها مهددة باتخاذ باجراءات ضده.

من جهتها اعلنت فولكسفاغن انها ستسترجع حوالى الفي سيارة من الصين. فهذا البلد وان كان اكبر سوق للسيارات في العالم وخاصة لسيارات فولكسفاغن، لكن السيارات السياحية الصغيرة التي تشغل على الديزيل لا تشكل سوى نسبة قليلة من السيارات الموجودة فيها.

وتجدر الإشارة إلى أن 11 مليون سيارة لفولكسفاغن تقريباً موزعة في جميع أنحاء العالم، العوادم المجهزة فيها تظهر قيماً اقل للانبعاثات المنبعثة منها.

هذا ويتوقع رئيس مجلس الإدارة الجديد لفولكسفاغن ماتياس مولر أن يتم البدء في استدعاء السيارات في كانون الثاني/يناير 2016.