عاجل

تقرأ الآن:

اليمين المتطرف يحقق تقدما في الانتخابات البلدية في فينا


النمسا

اليمين المتطرف يحقق تقدما في الانتخابات البلدية في فينا

بفضل أزمة المهاجرين واللاجئين التي ألقت بظلالها على النمسا، سجل حزب الحرية اليميني المتطرف نتائج لافتة وحقق تقدما في انتخابات مدينة فينا البلدية، إلا أنه لم يهزم حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، بزعامة مايكل هوبل، والذين يديرون المدينة منذ عام خمسة وأربعين، وقد حصل اليمين على نحو ثلاثين في المائة من الأصوات فيما حصل الاشتراكيون على نحو أربعين في المائة

ويقول زعيم حزب الحرية النمساوي هانس كريستيان ستراتشه: اليوم عمدة فينا مايكل هوبل هو أحد الخاسرين في هذه الانتخابات، إلى جانب الخضر وحزب الشعب النمساوي، وبالتالي هؤلاء يعودون بكل بساطة إلى مجال الأعمال كالعادة، فهم ليسوا مستعدين لأخذ النتائج الديمقراطية بجدية، وهذا يظهر أنه إذا واصلت على هذا النحو فإنك ستظل تخسر

وقد تحولت الانتخابات إلى نزاع شخصي بين ستراتشه الذي دعا من جهة إلى إقامة سياج على الحدود لصد اللاجئين، ومن جهة أخرى هوبل الذي يقول إنه ينبغي الترحيب باللاجئين في فيينا. وكان آلاف اللاجئين والمهاجرين مروا عبر النمسا الشهر الماضي باتجاه ألمانيا