عاجل

تقرأ الآن:

اعتداء أنقرة يحمل بصمات تنظيم الدولة الإسلامية


تركيا

اعتداء أنقرة يحمل بصمات تنظيم الدولة الإسلامية

بالدموع والغضب ودّع الأتراك ضحايا اعتداءات أنقرة التي خلفت حوالي مائة قتيل وما يزيد عن خمسمائة جريح. أهالي الضحايا والمشاركون في تجمع السلام في أنقرة السبت حمّلوا الحكومة مسؤولية ما حدث في إشارة إلى عجز السلطات عن ضمان الأمن. الحكومة التركية أعلنت أنّ تنظيم الدولة الإسلامية هو المشتبه به الرئيسي في الاعتداء مع الإشارة إلى إمكانية تورط حزب العمال الكردستاني والجبهة الثورية لتحرير الشعب.

“تنظيم الدولة وحزب العمال الكردستاني والجبهة الثورية لتحرير الشعب هي التنظيمات الإرهابية المحتملة التي من الممكن أن تقف وراء تنفيذ الهجوم، ولكن بالنظر إلى كيفية وقوع الهجوم وبالنظر إلى الاتجاه العام للأحداث يبقى تنظيم الدولة الإسلامية هو المشتبه به الرئيسي“، أكّد رئيس الحكومة التركي أحمد داود أغلو.

وصباح السبت وقع انفجاران كبيران حول المحطة المركزية في العاصمة التركية، فيما كان آلاف الناشطين المتوافدين من جميع أنحاء تركيا يتظاهرون تلبية لدعوة نقابات وجمعيات وأحزاب يسارية مؤيدة للقضية الكردية تنديدا باستئناف أعمال العنف. اعتداءات أنقرة وقعت قبل ثلاثة أسابيع على موعد الانتخابات التشريعية
المقررة في الفاتح من تشرين الثاني-نوفمبر.

وكثفت المعارضة التركية حملاتها ضد أردوغان وردد المتظاهرون شعارات مثل “اردوغان قاتل” متهمين الحكومة بانها لم تتحرك لمنع وقوع الاعتداء الذي يأتي في وقت يخضع فيه أردوغان لضغوط سياسية وتستعد تركيا لاجراء انتخابات تشريعية مبكرة. وكان حزبه حزب العدالة والتنمية خسر في السابع من حزيران-يونيو الغالبية المطلقة التي كان يتمتع بها وعجز عن تشكيل ائتلاف.

ALL VIEWS

نقرة للبحث