عاجل

تقرأ الآن:

لماذا يتوجه المستثمرون نحوصناديق التحوط بالمعادن الثمينة؟


مال وأعمال

لماذا يتوجه المستثمرون نحوصناديق التحوط بالمعادن الثمينة؟

في برنامج أعمال الشرق الأوسط، دالين حسن تناقش أسعار السلع، بصيص أمل شع في أفق أسعار النفط والمعادن الثمينة، منذ بداية هذا الشهر ونحن نشهد ارتفاعات هامة.
فبعد نتائج محبطة للربع الثالث في سوق الأسهم على ما يبدو ان انظار المستثمرين توجهت نحو الملاذات الآمنة من المعادن الثمينة.
الذهب حقق أفضل بداية فصلية منذ الربع الاول من العام الماضي، أما المفاجأة كانت مع ارتفاع أسعار الفضة بأكبر وتيرة لها على المستوى الاسبوعي وأفضل افتتاح فصلي منذ بداية الربع الرابع لعام ٢٠١٣.

تحركات سوق السلع منذ بداية شهر أكتوبر

أسعار السلع شهدت ارتفاعا ملحوظا وبوادر التعافي بدأت بالظهور، ارتفعت أسعارالنفط منذ بداية شهر أكتوبر، الاسبوع الماضى انتهى على مكاسب حوالي 8% هي أكبر زيادة من حيث النسبة المئوية في ستة اسابيع .
هذا على الرغم من زيادة غير متوقعة في مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة، ارتفع خام برنت منذ بداية الشهر بنسبة 8.83٪ وخام غرب تكساس ارتفع 10.07 ٪.

اسباب هذا الارتفاع كانت بداية بسبب تراجع الدولار، والأنباء عن تحرك مشترك لدعم اسعار النفط من قبل روسيا والسعودية ودول اخرى منتجة للنفط بالاضافة الى توقعات نشرتها بيرا إنرجي جروب لاستشارات الطاقة بأن الاسعار قد تصل إلى 75 دولارا للبرميل على مدى العامين القادمين.
من جهة اخرى مكاسب هامة للمعدن الاصفر حققها منذ بداية الربع الرابع وحتى الاسبوع الماضي بارتفاع حوالي ٤ ٪.
تمكن الذهب من خلالها تعويض خسائر حادة في شهر سبتمبر الماضي ووصل سعر الاونصة إلى ١١٥٩ دولارالجمعة الماضية.
هذا بعد أن اظهر الفيدرالي مجددا نيته للتأني قبل رفع سعر الفائدة، وبسبب تباطؤ الاقتصاد الصيني الامر الذي دفع المستثمرين إلى الاتجاه الى المعادن الثمينة للتقليل من مخاطر التدوال في سوق الاسهم وخاصة في الفترة الراهنة.
الفضة هي ايضا من السلع التي استفادت منذ بداية شهر اكتوبر وحققت ارتفاعات لم تكن متوقعة على الاطلاق. اسعار الفضة حققت اداءً صاعدا لم نشهده منذ نهاية الربع الثالث للعام ٢٠١٣ و افضل افتتاح فصلي حيث واصلت الفضة وحتى الجمعة الماضي بأكثر من 9 ٪ما يجعلها السلعة الوحيدة التي محت كل خسائر العام وحققت مكاسب بحوالي 2 % منذ بداية شهر كانون الثاني الماضي .

رأي من قبل المتخصصين بالاسواق

دالين حسن يورونيوز:“لتسليط المزيد من الضوء على تحركات أسعار سوق السلع، ينضم الينا كما في كل أسبوع نور الدين الحموري كبير استراتيجي الأسواق في أي دي اس سيكوريتز .
ارتفاع ملحوظ بأسعار النفط وخاصة الأسبوع الماضي ،هذا على الرغم من ارتفاع المخزونات الامريكية وهل يمكن القول ان مرحلة تعافي الأسعار قد بدأت ؟
نور الدين الحموري:“نعم دالين كما ذكرنا خلال شهر اغسطس الماضي، كانت هناك اشارات لبداية الاستقرار لان معظم السلبيات التي ضغطت على الاسعار قد تم تسعيرها بالاضافة الى نسبة اسعار الذهب الى اسعار النفط التي ايضاً كانت قد اعطت الاشارة لهذا الاستقرار قبل أي شيء، هذا بالاضافة الى توقعاتنا بأن نشهد حركة ضعف في الدولار بسبب الفدرالي الامريكي وهو ايضاً ما ادى الى ارتفاع النفط. في الوقت الحالي، لازال علينا الانتظار لمزيد من الاشارات، لكن الفترة الحالية لازالت تعتبرفترة استقرار مائل الى بعض الارتفاع بسبب التوترات الجيوسياسية في المنطقة العربية واحتمالية عقد اجتماع على مستوى الدول خارج منظمة اوبك لمناقشة الاسعار.”

دالين حسن يورونيوز“:أسعار الذهب حققت قفزة هامة بدعم قرار الفيدرالي بتآجل رفع اسعار الفائدة، كما لاحظنا توجها نحو صناديق التحوط بالمعادن الثمينة، هل ستستمرهذه التوجهات ام انها موجه ارتفاعات آنية؟”

نور الدين الحموري:“كما هي العادة خلال فترات عدم الاستقرار وعدم التأكد يتجه الجميع الى الذهب، وهذا ما فعلته صناديق التحوط بعد الخسائر التي منيت بها بسبب انخفاض اسواق الاسهم العالمية مؤخراً. هذا بالاضافة ايضاً الى سياسة الفدرالي غير الواضحة والتي دعمت الاتجاه الى الملاذات الآمنة ايضاً. كما ان تقريرعقود الشراء والبيع من هيئة العقود الامريكية الآجلة اظهر ارتفاع عقود الشراء الاسبوع الماضي بأكثر من 9% وهو ما يفسر بالفعل اتجاه شريحة من المتداولين نحو الذهب والملاذات الآمنة. في الوقت الحالي، في ما لو استمرت هذه الحالة من عدم اليقين، فمن الممكن ان نشهد المزيد من الارتفاعات.”

دالين حسن يورونيوز:“بالحديث عن الفضة، هل يمكن ان تستمر الفضة بتحقيق المزيد من الارباح اذا صحت تقديرات حساب اسعار الفضة بالنسبة لأسعار الذهب؟”

نور الدين الحموري:“نعم بالنظر الى نسبة اسعار الذهب الى اسعار االفضة على مدار التاريخ، فكلما وصلت هذه النسبة الى مستويات ما بين 77 الى 80 سجلت الفضة قاعاً جديداً وعادت الى الارتفاع بشكل كبير، وهذا هو الحال منذ الثمانينات الى الآن. الاسبوع الماضي شهدنا وصول هذه النسبة الى مستوى 77 ومنها عادت للانخفاض مرة اخرى نحو مستويات 71، اي انها انخفضت بمعدل سبع نقاط وهو ما دفع الفضة الى تسجيل مكاسب بأكثر من 11% وعليه في ما لو استمرت الارتفاعات على مدار الاسابيع المقبلة، واستمرت النسبة دون مستوى ال80 فمن الممكن البداية في الحديث عن ان الفضة قد وصلت الى القاع وبدأنا نشهد موجة من الارتفاعات.”

دالين حسن يورونيوز:” نعم نور ما هي المستويات التي يجب التطلع اليها اثناء التداول في الفترة الحالية؟”

نور الدين الحموري:“على المدى القصير، هناك الحديث بين المتداولين في الاسواق عن مستويات بين ١٧ و18 دولار للاونصة هذا الشيء على الاقل لكن لانها تعتبر مستويات مقاومة مهمة والتي قد تؤدي الى بعض التصحيح نحو الاسفل من تلك المستويات قبل استمرار الارتفاع في ما لو صحت نسبة اسعار الذهب الى اسعار الفضة.”

يمكنكم مشاركتنا بارائكم ومقترحاتكم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لقناة يورونيوز من خلال استخدام هاشتاغ بزنيس ميدل busienssmiddleeast#