عاجل

فيما تستعد قوات النظام السوري مدعومة بالطائرات الروسية والجنود الإيرانيين لشن هجوم على شمال حلب، دارت معارك بين مقاتلي المعارضة المسلحة وعناصر تنظيم الدولة الاسلامية في مدينتي أحرص وتل جبين، حيث تمكنت وحدة صقور الجبل من السيطرة على المنطقتين

ويقول أحد مقاتلي المعارضة إثر قتاله عناصر تنظيم الدولة الاسلامية: هذه مزارعهم بين الأشجار، والحمد لله أننا قتلنا العديدين منهم، فيما هرب الباقون وقد تبعناهم

في هذه الأثناء شنت قوات النظام هجوما ضد المعارضة المسلحة شرقي دمشق في مناطق منها جوبر وحرستا

من جانبها أرسلت إيران الآلاف من مقاتليها خلال الأيام الماضية لمعاضدة قوات الرئيس السوري بشار الأسد في هجومها على محافظة حماه ومناطق في حلب، في وقت لا تسيطر قوات الأسد إلا على نحو ربع مساحة البلاد، وتقدمها في اللاذقية وحماه بطيء بسبب مقاومة مقاتلي المعارضة، الذين تلقوا دعما أمريكيا بالصواريخ المضادة للدروع (تاو)، وهو ما اعتبر مؤشرا على زيادة الدعمن الأجنبي للمعارضة المسلحة، ردا على التدخل الروسي الإيراني

وبثت على شبكة الانترنت صور لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وهو يتوسط عسكريين موالين للنظام السوري في اللاذقية

أما روسيا فقد زادت من طلعاتها الجوية خلال اليومين الماضيين، قائلة إنها نفذت عشرات الغارات، هي الأعنف منذ تدخلها في سوريا