عاجل

ثلاثة من المشتبه فيهم التورط في تفجير أنقرة المزدوج الذي أودى بحياة مائة وشخصيْن، حسب الحصيلة الرسمية، قُدِّموا إلى المحكمة اليوم الجمعة، فيما بلغ عدد المعتقلين بشبهة الارتباط بهذا التفجير ثلاثة عشر مُعتقلا بعد توقيف عشرة آخرين أمس الخميس.

بالنسبة لرئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو بعض المشتبه فيهم أمضوا أشهرا في سوريا ويُحتمل أن يكونوا على صلة بالتنظيم المسمى “الدولة الإسلامية” أو بحزب العمال الكردستاني.

رئيس الوزراء التركي قال أيضا إن الهدف من تفجيريْ أنقرة إضعاف حزب العدالة والتنمية، الذي ينتمي إليه أوغلو، في الانتخابات التشريعية المقبلة المقررة في الفاتح من شهر نوفمبر/تشرين الثاني ومنعُه من الحصول على ما يكفي من الأصوات لتشكيل حكومة بأغلبية مريحة تعذَّر تشكيلها بمقتضى نتائج الانتخابات التي سبقتها.

في العاشر من الشهرالجاري، هوجم متظاهرون في العاصمة التركية أنقرة بتفجير انتحاري مزدوج أودى بحياة مائة وشخصين وأصيب خلاله المئات بجروح متفاوتة الخطورة في الاعتداء الأكثر دموية في تركيا العقود الأخيرة.