عاجل

تقرأ الآن:

وزير الخارجية الألماني يدعو إيران إلى المساهمة في الجهود الدبلوماسية لوقف الحرب في سوريا


سوريا

وزير الخارجية الألماني يدعو إيران إلى المساهمة في الجهود الدبلوماسية لوقف الحرب في سوريا

خلال زيارته الرسمية لإيران إلتقى فرانك فالتر شتاينماير وزير الخارجية الألماني بنظريه الإيراني، محمد جواد ظريف.
وفي ختام الإجتماع الدي عقده مع مسؤولين الإيرانيين بخصوص الملف النووي الإيراني، صرح شتاينماير أن الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى يشكل “انفتاحا لمزيد من المساعي الدبلوماسية” بغية حل النزاعات في الشرق الأوسط. وأضاف : “ينبغي النظر إلى تجربة فيينا كقاعدة للثقة في شركائنا في المنطقة.لبتوصل إلى حل في سوريا يبدو أمرا بعيدا، ولكن حتى لو كان الطريق طويلا يبقى علينا أن نقطعه، علينا أن نعلم أنه لدينا التزامات تجاه السوريين والناس في البلدان المجاورة. علينا القيام بشيء سيحمل نتيجة.” إيران التي كانت قد أجرت في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول اختباراً لصاروخ باليستي متوسط المدى، أكدت على لسان وزير خارجيتها أن تجربتها لا تنتهك قرارات مجلس الأمن، موضحة أن الصاروخ غير مخصص لحمل رؤوس نووية.
حيث قال محمد جواد ظريف : “التجارب التي قمنا بها غير مرتبطة بالقرار 2231، الذي لا يشمل سوى الصواريخ المصممة لحمل رؤوس نووية. و لم يصمم أي من صواريخ الجمهورية الإسلامية لحمل رؤوس نووية، وبرنامجنا غير معني بقرارات مجلس الأمن”
ويحلل جواد منتظري، مراسل يورونيز في طهران دور إيران الجديد في المنطقة قائلا :
“من خلال شروعها رسميا في تنفيد بنود الإتفاق بشأن الملف النووي، تستعيد إيران مكانتها المتميزة على الساحة الدولية. حضور شتاينماير في طهران وجهوده للاستفادة من دور إيران في حل الأزمة الجارية في الشرق الأوسط يعتبر أكبر دليل على دلك.”