عاجل

تقرأ الآن:

الجائزة الكبرى للدرات النارية في استراليا: سباق لا يُنسى بالنسبة لماركيز


speed

الجائزة الكبرى للدرات النارية في استراليا: سباق لا يُنسى بالنسبة لماركيز

الصحفي برونو سوزا : مرحباً و أهلاً بكم في “سبيد”. اليوم الاحد و في جزيرة فيليب باستراليا ،لقد كان سباق العام إن لم نقل سباق العشرية. مارك ماركيز احتفل بفوزه الخمسين و خورخي لورونزو يقترب من فالونتينو روسي في الموتو جي بي في الترتيب العالمي . ليخرج الايطالي من المنصة فقط للمرة الثانية هذا العام.

بالنسبة للاسباني مارك ماركيز على متن هوندا و الفائز في الجائزة الكبرى للدراجات النارية باستراليا، فإن هذا السباق سيعلق بذاكرته لمدة طويلة فقد فرض نفسه لأول مرة في أستراليا في صنف الموتو جي بي ، الاسباني انتزع أيضاً فوزه الخميس في كل أصناف المنافسات.
و هذا رغم أن خورخي لورونزو على متن ياماها هو الذي كان الأسرع في الانطلاق ، قبل أن يأخذ الايطالي أندريا لانون على متن دوكاتي الريادة بداية من نهاية الدورة الاولى. و لكن في حادث نادر، طائر نورس جاء ليضرب السائق الايطالي على رأسه ، ليسمح بذلك للاسباني لورونزو بالتحكم في زمام المسابقة. مارك ماركيز من جهته أطلق العنان لأحصنته كي ينفرد بالمقدمة.فكان السباق في أوجه بين الاسبانيين و الايطاليين في الدورات الأخيرة للجائزة الكبرى.

الصحفي سوزا: بمحاذاة المحيط الهادي ، الجائزة الكبرى في استراليا صارت واحدة من أكثر المسابقات اثارة. أول سباق جرى في 1989، و استطاع ابن البلد واين غاردنرأن يجعل الآلاف من المحبين يحتفلون بالمناسبة.

الجائزة الكبرى للدراجات النارية و في الجولة الثانية للبطولة العالمية اختارت أن تحط الرحال عام 1989 في القارة الاسترالية. المنافسة نظمت بين 7 و 9 أبريل/نيسان على مسار جزيرة فيليب.
الاسترالي واين غاردنر على متن هوندا حل في المرتبة الأولى في الترتيب العام بوقت قدره 48 دقيقة و 15 دقيقة 9 أجزاء من المئة ، و سجل غاردنر 20 نقطة ، و حل ملاحقه واين ريني من الولايات المتحدة على متن ياهاما ثانيا بفارق 3 أجزاء من المئة ، فيما حل الفرنسي كريستيان سارون ثالثاً على متن ياماها هو الآخر.

برنامجنا اقترب من نهايته ، و لكن ما يزال لدينا بعض الوقت لسباق ألمانيا للسيارات ، أين كان يكفي باسكال ويلاين المرتبة الثامنة السبت ،كي يحصل على اللقب. “سبيد” تعود الاحد المقبل إلى اللقاء.