عاجل

بدأت الشرطة الإسرائيلية بناءَ جدار يفصل بين حي جبل المكبر في القدس الشرقية ومستوطنة أرمون هانتسيف المجاورة، بهدف حماية الحي الاستيطاني. ما أثار موجة استياء في الأوساط الفلسطينية. مصادر إعلامية أشارت أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو طلب وقف إنشاء الجدار.

في بئر السبع، توفي مهاجر أرتيري متأثراً بجراحه بطلق ناري من قبل الأمن الإسرائيلي، كما تلقى ضربات من المجموعات الغاضبة لاعتقادهم أنه أحد منفذي الهجوم على مركز الحافلات. حيث قام الأحد، شاب من عرب إسرائيل بتنفيذ هجوم على مركز حافلات بئر السبع، أدى لمقتل جندي إسرائيلي بالإضافة للمهاجم.

أعمال العنف التي تصاعدت في الأسابيع الماضية وصلت إلى قلب إسرائيل، حيث كثف فلسطينيون من الهجمات بالطعن ضد إسرائيليين. القوات الإسرائيلية بدورها بدأت بوضع حواجز ونقاط تفتيش جديدة عند مداخل الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة، وكثفت من حملات الاعتقال.

مواجهات أخرى وقعت بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في نابلس والخليل في الضفة الغربية، وشهد قطاع غزة مواجهات مشابهة أسفرت عن حالات اختناق بسبب قنابل الغاز المسيل للدموع الإسرائيلي.