عاجل

تقرأ الآن:

منظمة الصحة العالمية: حوادث المرور أكثر خطورة على الإنسان من الحروب


العالم

منظمة الصحة العالمية: حوادث المرور أكثر خطورة على الإنسان من الحروب

حوادث الطرقات تقتل أكثر من الحروب أحيانا. هذا ما تقوله منظمة الصحة العالمية في تقريرها الذي نشرته اليوم التاسع عشر من أكتوبر/تشرين الأول وأكَّدت فيه أن 1.25 مليون شخص لقوا حتفهم خلال العام 2013م، لا سيما في طرقات القارة الإفريقية التي تتصدر قائمة ترتيب مناطق العالم الأكثر عُرضة لحوادث المرور والأكثر خطورة على حياة الإنسان.

مع ذلك المنظمة العالمية للصحة مرتاحة نسبيا لاستقرار عدد قتلى حوادث المرور خلال الأعوام الثمانية الأخيرة وتقول إننا نسير على الطريق الصحيح بالرغم من الازدياد الملحوظ لعدد سكان العالم وأيضا لعدد السيارات المستخدَمة وارتفاع وتيرة التنقلات البشرية في مختلف بقاع الكرة الأرضية.

وتتناسب معدلات حوادث المرور وقتلاها عكسيا مع مستوى التنمية الاقتصادية أو ما يُعبَّر عنه بـ: “التقدم“، بمعنى أن السيارات ومختلف العربات تقتل الفقير أكثر مما تقتل الغني والمستقرّ مادِّيًا.

فبينما تبلغ نسبة وقوع مثل هذه الحوادث في إفريقيا 26.6 قتيلا لكل 100 ألف نسمة، ينخفض هذا المعدَّل في أوروبا إلى 9.3 قتلى فقط لكل 100 ألف نسمة.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن نصف ضحايا حوادث المرور هم الراجِلون بنسبة 22 بالمائة وسائقو الدراجات النارية بنسبة 23 بالمائة ثم أصحاب الدراجات الهوائية بنسبة 4 بالمائة.

لكن ما الذي يُسبب كل هذه المآسي؟

التقرير الرسمي لمنظمة الصحة العالمية يحدده بخمسة عناصر:

1 – السرعة المُفرطة
2 – القيادة في حال سكر
3 – عدم وضع الخوذات بالنسبة لراكبي الدراجات الهوائية والنارية على حد سواء
4 – التهاون في شد أحزمة الأمان الخاصة بالكبار
5 – التهاون في تثبيت مقاعد الأطفال والرُّضَّع بالأحزمة الخاصة بها

المنظمة العالمية للصحة توصي المجموعة الدولية بعدم السماح بتجاوز سقف 50 كلم/الساعة في المناطق الحضرية من أجل تقليص عدد ضحايا حوادث المرور وتحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة للعام 2030م وهو تأمين سلامة المرور وتخفيض عدد ضحايا الحوادث بنسبة 50 بالمائة.

الموتى يصوتون في المجر، مضيفة تونسية محجبة تثير الجدل، بطة سكرى تتحدى كلباً... وأيضاً على يورونيوز

العالم

الموتى يصوتون في المجر، مضيفة تونسية محجبة تثير الجدل، بطة سكرى تتحدى كلباً... وأيضاً على يورونيوز