عاجل

تقرأ الآن:

المدعي العام يطلب تبرئة مارين لوبين في قضية المقارنة بين إقامة الصلاة في الشارع والاحتلال الألماني


فرنسا

المدعي العام يطلب تبرئة مارين لوبين في قضية المقارنة بين إقامة الصلاة في الشارع والاحتلال الألماني

طلب المدعي العام في مدنية ليون الفرنسية، تبرئة مارين لوبين في قضية مقارنة عقدتها قبل خمس سنوات بين إقامة المسلمين للصلاة في الشارع مع الاحتلال الألماني خلال الحرب العالمية الثانية. المدعي العام اعتبر أن زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف مارست حقها “في التعبير.”

تقول مارين لوبين: “إقامة الصلاة في الشارع غير شرعية. إنها وسيلة للاستحواذ على الأرض لفرض قانون ديني، يتعارض مع قانون الجمهورية، ومبادئ علمانية.”

جمعيات مناهضة العنصرية أكدت على خطورة هذا النوع من التصريحات في مجتمع كفرنسا يشكل المسلمون جزء مهماً فيه.

المحامية صابرينا غولدمان من الرابطة الدولية لمكافحة العنصرية ومعاداة السامية : “عندما تقارن مارين لوبين بين الصلوات في الشارع والاحتلال الألماني فإنها تدعو للكراهية. إنها تعرض جميع المسلمين للانتقام. على طريقة الجبهة الوطنية التي تعتمد على إثارة المخاوف و المشاعر من التطرف. وهذا سيكون له تأثيره على مجمل المسلمين.”

يقول أوليفيه بيغي موفد يورونيوز إلى المحكمة: “مارين لوبين حققت ظهوراً إعلاميا قصيرٌ، لكنه كفيل بإسماع رأيها ولفت أنظار الإعلام لها قبل ستة أسابيعَ من الانتخابات المحلية. اقتراع تظهر استطلاعات الرأي أنه سيكون لصالحها بشكل مقبول.