عاجل

تقرأ الآن:

سلوفينيا سمحت بعبور 5 آلاف لاجئ وطلبت تدخل الجيش


سلوفينيا

سلوفينيا سمحت بعبور 5 آلاف لاجئ وطلبت تدخل الجيش

بعد إعلانها أنها لن تسمح بعبور أكثر من ألفين وخمسمائة لاجئ يوميا حدودها باتجاه شمال غرب أوروبا، سلوفينيا تقول اليوم الثلاثاء إن خمسة آلاف من اللاجئين الذين بقوا عالقين منذ الأحد على حدودها في ظروف إنسانية قاسية تحت المطر وبدون مأوى برفقة رُضَّع وأطفال ونساء قد سُمِح لهم بالعبور خلال الساعات الأخيرة.

سلوفينيا تؤكد على أن أعداد اللاجئين عبْر أراضيها “تفوق قدراتها” وأنها طلبتْ مساعدة الجيش.

رئيس وزراء سلوفينيا ميرو سيرار قال في ندوة صحفية:

“وصول المهاجرين خلال الأيام الثلاثة الأخيرة تجاوز كل الإمكانيات المتاحة لسلوفينيا لمواجهة الموقف. بالأمس فقط، وصل أكثر من ثمانية آلاف إلى سلوفينيا، فيما لم يَعبُر أكثر من ألفين إلى النمسا رغم إعلان السلطات النمساوية أن سياستها تجاه اللاجئين لم تتغيَّر”.

فيينا كذَّبتْ اتهامات رئيس الوزراء السلوفيني.

الآلاف الجدد المرشحون لطلب اللجوء العابرون من سلوفينيا، الدولة الصغيرة ذات المليوني نسمة، يصلونها من الجارة كرواتيا. كما أعادت هذه الأخيرة فتح حدودها مع صربيا لتيسير مرور اللاجئين إليها ومواصلة مشوارهم شمالا.

في المقابل، تعتزم ليوبْليانا سن قانون جديد في البرلمان خلال ساعة متأخرة من اليوم الثلاثاء لمواجهة تدفق اللاجئين وإشراك الجيش في التعاطي مع أزمة اللاجئين إلى جانب قوات الشرطة في ظل نشوب اشتباكات من حين لآخر بسبب التوتر الناجم عن صعوبة الموقف.