عاجل

تقرأ الآن:

غجر فرنسا ينتفضون على قرار العدالة قرب غرونوبل


فرنسا

غجر فرنسا ينتفضون على قرار العدالة قرب غرونوبل

هذا ما خلفته احتجاجات مجموعة من الغجر بمنطقة موارون بالقرب من مدينة غرونوبل شرقي غرب فرنسا ردا على رفض السلطات الفرنسية منح ترخيص خروج من السجن لأحد الموقوفين من الغجر لحضور مراسم تأبين شقيقه الذي توفي في مدينة سان جوزيف دوريفيار خلال حادث سير.
أحداث موارون اندلعت اثر عملية سطو أودت بحياة ثلاثة أشخاص واعتقال شقيق أحد الضحايا.

أحد الشهود:
“ كان الأمر مخيفا للغاية، الوضع كان يشبه الحرب الأهلية، مررت من هنا وشاهدت هذا، إنه أمر غير مقبول.”
وتضيف هذه السيدة:
“سيارتي الجديدة أحرقت وأنا أبحث عن عمل منذ اكثر من سنة، ماذا سأفعل الآن”

المحتجون أغلقوا الطرق المؤدية إلى المدينة واعتدوا على محطة القطار ما استدعى تدخل قوات مكافحة الشغب. والدة الضحية أكدت أنه لم يكن أمامها من طريقة أخرى لإيصال صوتها للسلطات:

عادل فينتيرستان والدة الضحية والمسجون :
“ لم تكن لدي طريقة أخرى ليسمعوني، ولكن لم أرد الوصول إلى هذا الحد، طالبت بإطلاق سراح ابني وتحت الحراسة وحتى مقيدا للحضور، مراسم الدفن استغرقت ساعة من الزمن فقط.”

هذا الحادث يعد الثاني الذي تشهده فرنسا في غضون أشهر، بعدما قامت مجموعة من الغجر في شهر أب/ أغسطس الماضي بإغلاق طريق سريع بين العاصمة باريس ومدينة ليل للافراج عن أحد الموقوفين لحضور جنازة أبيه وهو الطلب الذي استجابت له انذاك السلطات الفرنسية.