عاجل

صحيفة “كوتيديانو ناتزيونالِّي” الإيطالية تقول إن البابا فرانسيس قد يكون يعاني من ورم في الرأس اكتُشف قبل بضعة أشهر، إلا أن مصادر طبية طمأنت الصحيفة بشأن حالة البابا الصحية مؤكدة أنه أجرى الفحوص والتحاليل الضرورية في روما تحت إشراف البروفيسور الياباني تاكانوري فوكوشيما الذي يرى أن الورم ليس خطيرا وقابلا للعلاج دون عملية جراحية.

في رد فعله، الفاتيكان نفى خبَرَ هذه الإصابة بالورم جملةً وتفصيلا مشددا على أنه لا أساس له من الصحة وغير جدير بأيِّ تعليق.

البابا فرانسيس يبلغ من العمر ثمانية وسبعين عاما، مع ذلك يتميز بنشاط دؤوب وبكثرة التنقلات عبْر العالم.