عاجل

عاجل

ألمانيا: نعم لحماية اللاجئين..لا للمهاجرين تطلعًا لحياة أفضل

خلال زيارة تفقدية إلى أحد مراكز استقبال اللاجئين في منطقة بامبِرغ في ألمانيا، رحب وزير الشؤون الداخلية الألماني توماس دو ميزْيير باللاجئين بحثا عن الحماية ووعد بالتكفل بهم، فيما أوضح بأن اللجوء الاقتص

تقرأ الآن:

ألمانيا: نعم لحماية اللاجئين..لا للمهاجرين تطلعًا لحياة أفضل

حجم النص Aa Aa

خلال زيارة تفقدية إلى أحد مراكز استقبال اللاجئين في منطقة بامبِرغ في ألمانيا، رحب وزير الشؤون الداخلية الألماني توماس دو ميزْيير باللاجئين بحثا عن الحماية ووعد بالتكفل بهم، فيما أوضح بأن اللجوء الاقتصادي غير مقبول ولو أنه يتفهمه. كما ندد بالاعتداء الذي تعرضت له شخصية سياسية ألمانية قبل نحو أسبوع بدوافع مرتبطة بسياسة الانفتاح على اللاجئين من الشرق الأوسط.

وزير الشؤون الداخلية الألماني قال داخل مركز استقبال اللاجئين:

“الذين يحتاجون إلى الحماية سيُسمَح لهم بالبقاء هنا والاندماج وتعلُّم اللغة والحصول على عمل، أما الذين ليسوا في حاجة إلى الحماية، حتى لو كانت لديهم دوافع قابلة للتفهم لأن يتطلعوا إلى حياة أفضل هنا، يجب عليهم أن يغادروا بلادنا”.

ألمانيا قررت استقبال ثمانمائة ألف لاجئ قبل حلول نهاية العام الجاري مثيرةً غضب الأوساط اليمينة المتطرفة في البلاد التي تُنسب لها عدة اعتداءات على مراكز استقبال اللاجئين، فضلا عن المظاهرات المتكررة المناهضة للإسلام واللاجئين، لا سيما من العالم الإسلامي.

الاضطرابات التي تهز منطقة الشرق الأوسط تسببت في أزمة لاجئين في أوروبا تعاطت معها دول أوروبية بإنسانية وأخرى بفضاضة وحتى بعنصرية حسب منتقِدين. مفوض حقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين اتهم الحكومة التشيكية بارتكابها انتهاكات مهينة للاجئين والمهاجرين على أراضيها لا هي معزولة ولا من محض الصدفة بل هي وصفها بـ: “المنهجية” التي تعبِّر عن سياسة حكومية.