عاجل

أفادت وزارة الدفاع الأمريكية الخميس، أن وحدة من قوات العمليات الخاصة التابعة لها نفذت عملية إنزال جوي لإسناد قوات البيشمركة، لإنقاذ سبعين رهينة كانوا يواجهون إعداماً جماعياً وشيكاً في أحد سجون تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية ببلدة الحويجة غرب مدينة كركوك .
العملية العسكرية أسفرت حسب نفس المصدر عن مقتل جندي أمريكي
وعشرين مقاتلا في التنظيم واعتقال خمسة أشخاص فضلاً عن الحصول على معلومات استخبارية مهمة بشأن التنظيم.

بيتر كوك، الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الأمريكية:
“التخطيط للعملية وتنفيذها تم بصورة مدبرة، بعد تلقي معلومات تفيد بأن الرهائن سيواجهون إعداماً جماعياً وشيكاً، حيث تمت الموافقة على تنفيذها بما يتفق وجهودنا لتدريب وتقديم المشورة، ومساعدة القوات لمكافحة داعش، قدمنا خدمة الإنزال والإجلاء بالمروحية، ورافقنا قوات البيشمركة العراقية إلى المجمع”.

مقتل الجندي الأمريكي وقع خلال مهمة الإنقاذ بعد أن أطلق مقاتلو التنظيم النار عليه أثناء إسناد قوات البيشمركة الكوردية، حيث توفي في وقت لاحق متأثراً بجراحه، بالرغم من تلقيه الرعاية الطبية. كما أصيب أربعة أشخاص في صفوف قوات البيشمركة. البنتاغون أكد كذلك ان العملية جرت بطلب من حكومة إقليم كردستان.