عاجل

تقرأ الآن:

معدل البطالة في إسبانيا يقل عن حاجز الخمسة ملايين لأول مرة منذ ألفين وأحد عشر


مال وأعمال

معدل البطالة في إسبانيا يقل عن حاجز الخمسة ملايين لأول مرة منذ ألفين وأحد عشر

عدد العاطلين عن العمل في إسبانيا يتراجع خلال الثلاثي الثالث من هذا العام إلى أربعة فاصل خمسة وثمانين مليون شخص، ليقل عن حاجز الخمسة ملايين بطال لأول مرة منذ عام ألفين وأحد عشر، بحسب آخر البيانات التي نشرها معهد الإحصاء الوطني الاسباني. وأوضحت البيانات أن البطالة تراجعت بمقدار مائتين وثمانية وتسعين ألفا ومائتي شخص، بما يوازي واحد فاصل اثنين في المائة لتصل إلى واحد وعشرين فاصل ثمانية عشر في المائة من القوى العاملة خلال الفترة ما بين يوليو-تموز وسبتمبر-أيلول الماضيين. وخلال آخر اثني عشر شهرا ارتفع معدل التوظيف بخمسمائة وأربعة وأربعين ألفا وسبعمائة شخص، في حين تراجعت البطالة بمقدار خمسمائة وستة وسبعين ألفا وتسعمائة شخص، فيما يمثل أكبر تراجع خلال عام كامل منذ بدء الاحصاءات المتعلقة بالقوى العاملة في العام ألفين واثنين.

“بيانات البطالة جيدة جدا. لكن الشيء الأكثر أهمية هو مواكبة هذا الزخم. سبق وأن قلت إنّنا سنتمكن خلال العهدة الحكومية المقبلة، وفي غضون أربع سنوات من استحداث خمسمائة ألف فرصة عمل في اسبانيا سنويا، أي مليوني وظيفة في النهاية. بيانات اليوم تؤكد أنّ هذا ممكن جدا“، قال رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي.

وتتصدر الخدمات قائمة القطاعات التي شهدت توظيف المزيد من الأشخاص بتسعة وخمسين ألف وتسعمائة شخص، يليها قطاع البناء بثمانية آلاف ومائتين، ثم قطاع الصناعة بستة آلاف وثلاثمائة، فالزراعة بستة آلاف ومائتين. وكان تراجع البطالة بين النساء أكبر من الرجال بواقع مائة وثمانية وستين ألفا وخمسمائة امرأة مقابل مائة وتسعة وعشرين ألفا و سبعمائة رجل. ويأتي هذا التراجع في البطالة بالتزامن مع موسم الصيف الذي يتمّ فيه عادة زيادة التعاقدات المؤقتة مع العاملين. يذكر أن الاحصائيات الرسمية كانت تشير إلى أن البطالة تمثل أحد أكبر عوامل قلق المواطنين في اسبانيا.