عاجل

تقرأ الآن:

الموضة تتكلم البرتغالية


ثقافة

الموضة تتكلم البرتغالية

البرتغال تحتفل بالطبعة العشرين لأسبوع الموضة في لشبونة، من خلال تقديم حوالي ثلاثين مجموعة أزياء جديدة لمصممين مشهورين، اضافة الى تشكيلات مبتكرة لمبدعين شبان.
العرض الأول وقعه الثنائي ألفيس / جونكالفيس، الذين كشفا عن مجموعة أنيقة من الملابس، اعتمدت بالخصوص على الحرير الطبيعي الناعم.

يقول المصمم البرتغالي مانويل ألفيس:“المجموعة انثوية ولماعة. هناك الترتر الفاخر والأقمشة المطبعة والأورغنزا، هناك لمسة العُقد، لخلق حركة في الملابس، الملابس منسابة للغاية لأنها مصنوعة من الحرير الطبيعي”

علامة HIBU التي أنشأتها مارتا غونسالفيس وغونزالو باسكاوو، قدمت مفهوما مبتكرا يركز على الحد الأدنى من الجمالية، فرأينا ملابس مريحة وبسيطة صالحة لكلا الجنسين.

يقول المصمم الشاب غونزالو باسكاوو:“المجموعة مستوحاة من الشرق الأقصى. الملابس تهتم بالأساسيات ونحاول اضفاء بعض التفاصيل، التي يمكن أن تعطي لهذه الملابس معنى. مثل عقدة أو حزام وذلك في مواضع غير متوقعة، قطعنا عادة ما تكون صالحة للجنسين على حد سواء.”
المصممة كارلا بونتي قدمت مجموعة مستوحاة من الماء والطحالب واعتمدت على أقمشة مخملية ناعمة بألوان موحدة، تنوعت بين الكحلي والرمادي و الأزرق..——————

ننتقل إلى البرازيل، التي تحتفل بدورها بالطبعة الأربعين لأسبوع ساو باولو للموضة وهو اهم حدث في
في هذا المجال في أمريكا اللاتينية.

خبيرة الموضة “آنا فريتش ترى أن البرازيليين بحاجة إلى أن يكونوا أكثر إبداعا بخصوص مظهرهم وتقول:“الأزمة الإقتصادية كان لها تأثير سلبي على عملية الإبداع. هذا ما لاحظناه طوال العام في جميع المجالات. أعتقد أنه يجب أن نكون خلاقين في مجال الأزياء، كأن نستخدم قطعا لدينا في المنزل، لذلك لن يكلفنا الأمر كثيرا في النهاية، يمكن إضافة الوان وخلق تجارب جديدة.
وأعتقد أننا نرى انعكاسا لكل هذا على المنصة. هناك محاولة لجلب شيء من الفرح عن طريق استخدام الألوان”

علامة
ANIMALE المرموقة، قدمت في أسبوع ساو باولو للموضة تشكيلتها الجديدة لخريف وشتاء 2016، التي تميزت بأناقتها وفخامتها.

أسبوع الموضة في ساو باولو يعقد مرتين في السنة، ويعتبر خامس أكبر أسبوع موضة في العالم

اختيار المحرر

المقال المقبل
فساتين بطعم الشكلاطة في لندن

ثقافة

فساتين بطعم الشكلاطة في لندن