عاجل

تقرأ الآن:

نتائج الانتخابات التشريعية في بولندا مفتوحة على كل الاحتمالات


بولندا

نتائج الانتخابات التشريعية في بولندا مفتوحة على كل الاحتمالات

المنافسة على مقاعد البرلمان البولندي تنطلق الأحد، حيث من المتوقع أن يكون الصراع على أشده بين نزعتيْن سياسيتيْن محافظتين بِنِسب متفاوتة.
حزب القانون والعدالة بزعامة بيتا سيزيدلوا، المناهض للانتماء إلى الاتحاد الأوروبي والعملة الموحدة يتملك حظوظا كبيرة للفوز بهذا الاستحقاق في ظل الأوضاع الحالية خاصة أزمة اللاجئيين، وحزب الأرضية المدنية بزعامة الوزيرة الأولى إيوا كوباش الذي يُرافع لصالح البقاء ضمن التكتل الأوروبي وسجل تراجعا في انتخابات الرئاسة في شهر مايو الماضي بعد أن حَكم البلاد خلال الأعوام الثمانية الأخيرة.
استطلاعات الرأي تشير إلى تقدم حزب القانون والعدالة بعشر نقاط على الأقل مقارنة بالليبراليين الوسطيين في المنصة المدنية التي استنفذت شعبيتها في ثماني سنوات من الحكم.
وفي ظل الأوضاع الراهنة، دعا الرئيس البولندي المحافظ أندري دودا، الشعب للمشاركة بقوة في هذه الانتخابات التي يراهن فيها على سياسة التخويف وكره الآخر،خاصة بعد تصريحاته المناهضة للاجئين.
ولكن وبالرغم من الحظوظ الأوفر لحزب القانون والعدالة في التشريعيات المقبلة، غير أن نتائج هذا الاستحقاق تبقى مفتوحة على المفاجآت، غير أنه وفي حال فوز حزب الأرضية المدنية، فإنه سيُضطر إلى التحالف مع الأحزاب الصغيرة.