عاجل

تقرأ الآن:

العاصمة البريطانية لندن تشهد أول عرض لأحدث أفلام سلسلة جيمس بوند


المملكة المتحدة

العاصمة البريطانية لندن تشهد أول عرض لأحدث أفلام سلسلة جيمس بوند

العاصمة البريطانية لندن تشهد أول عرض لأحدث أفلام سلسلة جيمس بوند، الذى يحمل اسم “خيال“، وهو الجزء الرابع والعشرين في سلسلة الجوسسة الشهيرة. في هذا الفيلم يقدم الممثل البريطانى دانيال كريغ، شخصية بوند الذي يبقى أشهر عميل سري عرفته السينما العالمية، الذى يرمز له بالعميل 007، وهو رابع فيلم من السلسلة يقدمه كريغ، وتشاركه البطولة الممثلة الإيطالية مونيكا بيللوتشى، وليا سيدو وناعومى هاريس وكريستوفر والتز، وأخرجه سام مندز. دانيال كريغ قال :“لقد تم السماح لي بأن أشارك بشكل خلاق منذ البداية في هذه السلسلة مع فريق مدهش و مخرج من بين أفضل المخرجين وأحد أفضل الكتاب”.

بعض أفراد العائلة الملكية البريطانية جاءوا لمشاهدة العرض الأول لفيلم “خيال 007” إلى جانب عدد كبير من الشخصيات الفنية والسينمائية.

دانيال كريغ اعتبر أنّ وقوع شخصية جيمس بوند فى غرام الممثلة الإيطالية الشهيرة مونيكا بيللوتشى، ضمن أحداث الفيلم، حدثا تاريخيا كبيرا لشخصية أشهر جاسوس عرفته السينما العالمية حيث أشار إلى أن بيللوتشى رمز للجمال والجاذبية، ووقوع بوند فى غرامها سيكون محط أنظار عشاق السلسلة، بل وأمر جديد ومميز.
لأنّ فتاة بوند هذه المرة مختلفة تماما، نظرا لتجاوز بيللوتشى الخمسين عاما، على عكس الممثلات اللاتى جسدن من قبل شخصيات فتيات بوند فى سلسلة الأفلام الشهيرة، ولم يتجاوزن الثلاثين من عمرهن. وقال كريغ مازحا: ما يحزننى هو إحاطتى بالجميلات من فتيات بوند فى كل فيلم، ثم يتركننى وحيدا، لأحزن من دونهن.

“الأمر ساحر. إنها مسألة لا تصدق …. كيف يمكن لجيمس بوند القيام بالكثير من الأشياء، ليس فقط في انجلترا وإنما في جميع أنحاء العالم“، قالت الممثلة مونيكا بيللوتشي.

ونظرا للإيرادات الكبيرة التى عادة ما تحققها أفلام السلسلة، يتوقع خبراء صناعة السينما أن يحقق الفيلم فى أول يوم عرض له حوالي ثلاثة وسبعين مليون دولار، لكنها إيرادات أقل مما حققه الجزء الأخير من الفيلم الذى حمل اسم “سكاي فال“، الذي حقق تسعين مليون دولار فى أول أيام عرضه، وكان أعلى أجزاء السلسلة تحقيقا للإيرادات والتى تجاوز الإجمالى لها مليون ونصف المليون مليار دولار فى جميع أنحاء العالم.