عاجل

في إطار خطة لإعادة هيكلته وإصلاح وضعه المالي، أعلن البنك الألماني العملاق دويتشه بنك تقليص قوته العاملة بحوالى خمسة عشر ألف وظيفة. البنك الألماني سيخفض تسعة آلاف وظيفة بدوام كامل، وستة آلاف وظيفة لمتعاقدين خارجيين.

الرئيس التنفيذي لدويتشه بنك جون كرايان قال:

“سنكون مضطرين لغلق بعض فروعنا في ألمانيا ، كما سنغادر العديد من الدول”.

الرئيس التنفيذي للمصرف الألماني، أكد خلال مؤتمر صحفي أنه يسعى لتحسين عائدات البنك مضيفا:

“ لا يمكن أن نضمن بأن عامي 2016 و2017 سيحملان أرباحا، فتكلفة الإستثمارات التي لدينا حتى الآن سنستخدمها لتسوية العديد من الدعاوي القضائية والمسائل التنظيمية التي ستظل عبئا علينا”.

ويوشك البنك على سداد حوالى 200 مليون دولار نتيجة لتعامله مع بعض الدول التي فرضت عليها الولايات المتحدة عقوبات مثل إيران وسوريا.

المصرف الألماني يواجه أيضا عدة تحقيقات خاصة بوحدته في موكسو بشأن احتمالية غسيل أموال والتحكم في أسعار صرف العملات الأجنبية.