عاجل

تقرأ الآن:

عمل أوبرالي لفيلم هيتشكوك" سيء السمعة" تكريماً للذكرى المئوية لولادة انغريد بيرغمان


موسيقي

عمل أوبرالي لفيلم هيتشكوك" سيء السمعة" تكريماً للذكرى المئوية لولادة انغريد بيرغمان

In partnership with

العمل الأوبرالي يتطلب اعداداً جماعيا كبيراً، خاصة حين يتعلق الأمر بعمل معروف ولأول مرة.

انها حالة “سيء السمعة“، العنوان الأصلي لفيلم هيتشكوك الذي يؤدي دور البطولة فيه كاري غرانت مع انغريد بيرغمان، الممثلة السويدية التي يُحتفل هذا العام بالذكرى المئوية لولادتها.
تكريماً لانغريد بيرغمان، دار أوبرا غوتنبرغ طلبت القيام بعمل أوبرالي للفيلم. السوبرانو نينا ستيم تؤدي الدور الذي أدته انغريد بيرغمان. “ميوزيكا” صورت بعض مشاهد التدريب. الفريق الابداعي طور العمل من خلال السياسة والتحليل النفسي للمسرحية، شخصية أليكس والدته ، أفضل مثال على هذا.

كاتارينا كارنيوس، ميزو سوبرانو، تقول: “العلاقة بين السيدة سيباستيان وابنها اليكس مثيرة للاهتمام. انها قريبة جدا، اعتقد انها عاقبته كثيرا حين كان طفلا. في الواقع، انه تحت سيطرة والدته. الفيلم لا يظهر هذا الطابع القاسي في الشخصية، على المسرح، انها أكثر قساوة، انها أكثر شراً “.

المخرج المسرحي البريطاني كيث وارنر يذهب إلى أبعد من هذا في تحليله.

كيث وارنر، مدير المسرحية، يقول: “أعتقد أنه من المهم جداً أن نضع انفسنا في مستوى القصة، فيما يتعلق بكيف يمكن للنساء، الممثلات، أو بنات الآباء الأقوياء، أن يتقاسمن المشاكل نفسها فيما يتعلق بالسيطرة. مشكلة أليسيا ليست مجرد انها ابنة نازي، بل لأنها أيضا ابنة تحت سيطرة الأب… انها مشكلة كل واحدة منا: الصراع النفسي مع شخص يسيطر على أفكارنا وتصرفاتنا وكيف يمكن التحرر منه “. كاتارينا كارنيوس تضيف قائلة: “بالنسبة لي انها متعة واثارة وانفعال. انه شرير وأستطيع أن أتغلله واستمتع بهذا. سهولة القيام بالشر على خشبة المسرح أمر مثير للاهتمام. هذا يدهشني.” المخرج البريطاني كيث وارنر، يضيف قائلاً: “ الأمر يتعلق بكيفية التصرف مع السلطة. أليست كل أفلام هيتشكوك تتحدث عن الخوف من السلطة، ورموز السلطة؟ انه كان يذهب إلى قلب مخاوفنا وكيف نعيشها. هناك الكثير من الأعمال عن الأمهات والآباء وأرباب العمل، والناس الذين يسيطرون على حياتنا، والذين يمكن أن يجعلوا حياتنا جحيماً، أن نكون تحت سيطرتهم تماما. أعتقد أن هذا العمل الأوبرالي يتحدث عن هذا، وعن كيفية التغلب على الصوت الداخلي المسيطر علينا.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
أوبرا عطيل بحلة جديدة في المتروبوليتان

موسيقي

أوبرا عطيل بحلة جديدة في المتروبوليتان