عاجل

تقرأ الآن:

اللحوم المصنعة من العوامل المسببة في مرض السرطان


علوم وتكنولوجيا

اللحوم المصنعة من العوامل المسببة في مرض السرطان

دراسة حديثة أجرتها الوكالة الدولية لأبحاث السرطان ومقرها مدينة ليون الفرنسية، صنفت اللحوم المصنعة ولحوم الخنازير المقطعة في فئة العوامل المسببة في مرض السرطان.
من خلال هذا التقرير، سنتعرف من وجهة نظر علمية عن إمكانية خطورة استهلاك اللحوم.

تقول البروفيسور سابين رومان: أستاذة في علم الأمراض السرطانية في جامعة زيوريخ الألمانية:“أولا، اللحوم المصنعة تحتوي على الكثير من الحديد، مثل اللحوم الحمراء بشكل عام.
في الواقع، الحديد هو عنصر مهم بالنسبة لنا، ولكن إذا امتصه الجسم بكثرة، يمكنه إلحاق الضرر بالحمض النووي للإنسان. هذه هي النقطة المشتركة بين اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة.
إضافة إلى أن اللحوم المصنعة تحتوي على مركبات كيميائية تدخل في عملية تحويلها، مثل خليط من الملح والنتريت وهو ما نسميه مركبات النتروز، والتي يمكنها أن تتلف الحمض النووي.”

الدراسة أظهرت أن الاستهلاك اليومي لخمسين غراما من اللحوم المصنعة، يزيد من خطر الاصابة بسرطان القولون بنسبة 18٪. فهل يجب علينا تغيير نظامنا الغذائي؟

تقول البروفيسور سابين رومان:“إذا كنت تأكل النقانق يوميا، فهذا لا يعني بالضرورة أنك سوف تصاب فعلا بسرطان القولون، كما أن كل مدخن سجائر لا يصاب بالضرورة بسرطان الرئة، ومع ذلك، نرى أن الأشخاص الذين يتناولون النقانق كل يوم، يتضاعف لديهم خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.”

الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، تنضاف إلى دراسة اجراها المعهد الوطني للسرطان في يونيو الماضي والتي بينت أن “اللحوم الحمراء واللحوم الباردة” هي إحدى عوامل الإصابة بسرطان القولون.

اختيار المحرر

المقال المقبل
اكتشاف موقع أثري جديد في بلدة نولا الإيطالية

علوم وتكنولوجيا

اكتشاف موقع أثري جديد في بلدة نولا الإيطالية