عاجل

فضاءان أعدا مأوى لللاجئين في فورينغتوفتا في السويد أضرمت فيهما النيران، أحدهما وهو مدرسة ألقى فيها مجهول زجاجة حارقة، وأخمدت النيران سريعا. وقد تعددت في الأيام الماضية هجمات بحرق مراكز يتم إعدادها لللاجئين الوافدين إلى السويد

ولذلك قررت إدارة الهجرة السويدية الإبقاء على عناوين مراكز اللجوء قيد السرية، في محاولة لحمايتها من الهجمات

ويقول ويليس أبيرغ المدير في إدارة الهجرة: ننظم خطط الإجلاء، ونتحدث مع الأهالي وفي بعض الأحيان نقر إجراءات أمنية، وهناك عناصر عدة ضرورية حتى نشعر بالأمان مجددا، وذلك ما نريده في نهاية الأمر

وتقول إدارة الهجرة أيضا إنها لا تعلن مستقبلا عن مواقع المراكز المخصصة لاستقبال اللاجئين

ويقدر مسؤولون عن ملف الهجرة أن حوالي مائة وتسعين ألف لاجئ سيصلون هذه السنة إلى السويد، ما يجعل هذا البلد يحتل المرتبة الثانية من حيث عدد اللاجئين الذين يتم استقبالهم، بعد ألمانيا