عاجل

تقرأ الآن:

جيمي ويلز : الأنترنت تنشر المعرفة عبر العالم


العالم

جيمي ويلز : الأنترنت تنشر المعرفة عبر العالم

يورونيوز كان لها لقاء خاص مع جيمي ويلز، رجل الأعمال المتخصص في مجال الإنترنت الشهير بكونه أحد مؤسسي الموسوعة الحرة ويكيبيديا. ويلس إعترف أنه “مدمن” على شبكة الإنترنت، التي يؤمن بقوتها وأهميتها كأداة لنشر المعرفة في عالم اليوم وللأجيال المقبلة. ولد ويلز في ولاية ألاباما في الولايات المتحدة، وهو يعيش الآن في لندن مع زوجته وابنتيه.

بول ماكدويل، صحفي يورونيوز : : “جيمي ويلز أنت ويكيبيديا فزتما بجائزة أميرة أستورياس للتعاون الدولي. يبدو أنه كل عام تفوزان بجائزة جديدة.”

جيمي ويلز: “نحن سعداء للغاية بهذه الجائزة لأنها تكرس التعاون الدولي، الذي يشكل جانبا من ويكيبيديا وهو أمر مهم حقا بالنسبة لنا إنه جزء من ثقافتنا، وهي جزء من ويكيبيديا لم يعترف به في كثير من الأحيان. بعض الناس يعتقدون أحيانا أننا مجرد ظاهرة على الإنترنت، أو ظاهرة تقنية، لكننا نعتقد أننا أكثر من ذلك، نحن ظاهرة تقافية تشجع التتعاون بين الناس على المستوى العالمي.”

يورونيوز: إلى أي مدى يؤثر جيمي ويلز في ويكيبيديا؟ جيمي ويلز: “حسنا من الصعب الإجابة على هدا السؤال. أعتقد ان القيم التي نقلتها ويكيبديا في البداية لا تزال موجودة حتى الآن. أنا أميل إلى التفكير جيدا في الأمور ودراستها . لا أحب المناقشات السياسية التي يصرخ فيها كلا الجانبين للدفاع عن رأيه، والتي يغلب عليها التطرف. أسعى دائما إلى فهم الأمور جيدا. وهده قيمة أساسية لدى ويكيبيديا التي تسعى حقا إلى عرض الأمور بشكل محايد، لأنه علينا أن نفهم أولا قبل نكون رأيا.”.

يورونيوز: “مهم ان نكون محايدين، ولكن ما نحن بحاجة له هو حجج و أدلة تحفزنا على النقاش . السياسة تتطور عبر النقاش.”

جيمي ويلز: “من المثير للاهتمام للغاية، أن الناس الناس يريدون هذين الأمرين في الوقت نفسه وهذا ما يتسبب في الأخطاء التي تقوم بها وسائل الإعلام . أنا أعيش الآن في لندن حيث الصحف تعتمد على الإثارة و أشياء أخرى من هذا القبيل. هناك كذلك المواقع التي نسميها “كليك بيت” او “النقرة الطعم” والتي تعرف نجاحا واسعا. لكن رغم هذا فويكيبيديا اليوم تحتل المركز الخامس على قائمة المواقع الإلكترونية الأكثر شعبية في العالم، مع العلم أننا لا نعمل على نشر مواد فاحشة لإثارة الناس. لهذا السبب فأنا على إقتناع بأن الناس يريدون على حد سواء : النقاش الحماسي و المعلومات الأساسية. إصلاح نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة “اوباما كير“، على سبيل المثال، إذا رأيت كيف تمت معالجة هذه القضية في البرامج الإخبارية او في الصحف فستجد أنه لم يتم تقديم سوى الصراع بين والمؤيدين و المعارضين. وستستنتج أنه كان من الصعب أن شرحا لهذه الإصلاحات. ويكيبيديا وفرت تلك المعلومات و قدمت وصفا شاملا لها. الآن يمكننا أن نهاجم أو ندافع عن هده الإصلاحات لأننا على علم كاف بمضمونها.” يورونيوز : نوفر المعرفة فنحن نوفر نوعا من السلطة. ألا ندخل بتوفيرينا للسلطة في لعبة خطيرة؟

جيمي ويلز: “هذا أمر عظيم. آمل ذلك، وآمل أن ما نقوم به يعطي الناس القدرة على الوصول إلى الكثير من المعلومات، والكثير من المعرفة لتحسين حياتهم من خلال معرفة المزيد عن الثقافة والأدب، وكدلك عن المسائل السياسية. من بين الأشياء التي نراها في جميع أنحاء العالم اليوم هو أن الإنترنت ووسائل الاتصال الجديدة تدفع إلى ثورات شعبية. ولكننا نرى أيضا الناس الذين يكافحون حقا ويقولون “انظر، هنا، في بلدي،إنتخاباتنا صورية، ولدينا نفس الناس في السلطة مند أربعين عاما. وفي أوروبا وأمريكا، رغم أن الأمور ليست دائما مثالية إلا أنكم تمكنت من تغيير الحكومات سلميا. الناس أصبح بإمكانها التعبير والدفاع عن أفكارهم. سؤالهم هو : كيف يمككنا أن نصل غلى هده النتيجة بدورنا ما هو الخلل في مؤسساتنا.
إنها مسألة عميقة متعلقة بالعلوم السياسية لا يمكن حلها بالتظاهر في الشوارع. الجواب يكون كالآتي : كيف يمكن التوصل للتوازن كيف يمكن تشكيل حكومات تدافع عن حرياتنا الأساسية ؟ نحن لا نشكل سوى جزءا بسيطا من هده العملية. لكنني أتمنى أن تساعد أنترنت الناس على كسب المعرفة لكي لا يقعوا تحت تأثير الديماغوجيين في جميع أنحاء العالم
يورونيوز : “ الكل يتذكر عندما كيف تمكن بعض الأساتذة في المدرسة من إعطائع الرغبة في تعلم بعض الأشياء. الأنترنت أداة مملة وغير ملهمة قرأت صفحات منها ولم تؤثر في ولا واحدة منها.

جيمي ويلز: “الناس ستمتعون بقراءة ويكيبيديا. الكثير من الناس تعبوا من الأخبار المثيرة وهم اليوم في بحث عن الحقائق واضحة. و يكيبيديا كأداة شاملة يمكن كل شخص من إيجاد شيء يثير إهتمامه مهما كان الموضوع الذي يهمك، يمكنك أن تحصل على معلومات بخصوصه.”

يورونيوز : “عندما أزور صفحة على ويكيبيديا لا أستطيع معرفة من هو فعلا الشخص وراء هدا الإسم ماهي نجاحته وما هي إخفاقاته.”

جيمي ويلز : “أهداف ويكيبيديا هو محاولة جمع أكبر قدر ممكن من المعرفة البشرية، مهما فعلنا هذا القدر سيظل ضئيلا لأن الثقافة أوسع من ذلك بكثير. مثلا حضور عرض رائع لمسرحية “هاملت” هوتجربة أروع بكثير مقارنة مع مجرد قراءة شيء عن القطعة في ويكيبيديا. من ناحية أخرى، إدا رأيت “هاملت” دون أن تكون لك معرفة مسبقة بالقصةن لن تتمكن من فهم هده المسرحية وخفاياها جيدا. لذلك فالأمران ضروريان و مرتبطان ببعضهما. إذا أردت فهم شيء ما لا يجب أن تكتفي بقراءة صفحته على ويكيبيديا. هدا لن يعطيك سوى فكرة مبدئية عن الموضوع.”

يورونيوز : لقد ذكرت “المعرفة البشرية“، وقلت أنك تريد لها أن تكون في متناول أي شخص في العالم. هذه استراتيجية طموحة للغاية، و مشروع ضخم.”

جيمي ويلز: “هذا من الأشياء الهامة التي صنعت نجاحنا، انها فكرة عظيمة. طموحنا كان سيكون محدودا أكثر لو لم يهتم الناس بهدا القدر بالمشروع. هدا لإهتمام سيوجه عملنا خلال الخمس أو عشر سنوات المقبلة، من المحتمل أن يكون هناك مليار أو ملياري زائر للموقع. علينا أن نفكر من الآمن فيما يمكن أن نقدم لهم. سيصبح بإمكان الأشخاص الذين لديهم معرفة قليلة أو معدومة، الوصول إلى الإنترنت ، سيصبح دلك في متناولهم عن طريق الهواتف المحمولة. رؤيتنا هي محاولة الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس في جميع أنحاء العالم. إنها مهمتنا الأساسية.
وبالنسبة لي، ما يعطي معنى لويكيبيديا كونها في مرحلة من التاريخ نتوفر فيها على فيها أدوات رائعة. بالنسبة لمعظم الناس، زيارة شبكة أنترنت لأول مرة كانت تجربة رائعة.، لأنها تجمع الجميع في مكان واحد، و تمكنهم من التعلم معا . وعندما وقعت أزمة الأنترنت لم يكن الناس يستعملونها لأمور جدية ، أغلبهم كانوا يستخدمونها لطلب وجبات طعام للكلاب أو هذا النوع من الهراء. ويكيبيديا لديها هذه الرؤية الأساسية التي تقول “لدينا هذه الأداة المذهلة لجمع الناس معا لتبادل المعرفة، وفهم بعضهم البعض، و لفهم العالم. دعونا نفعل ذلك معا، و هدا الأمر يبدو حقا ممتعا ، فلندهب إدا فيهذا الاتجاه “.

صلاح الدين ديمرتاش ليورونيوز:" دعم الحكومة التركية للمجموعات المتطرفة أفقد تركيا هيبتها وعقد الوضع على سوريا "

العالم

صلاح الدين ديمرتاش ليورونيوز:" دعم الحكومة التركية للمجموعات المتطرفة أفقد تركيا هيبتها وعقد الوضع على سوريا "