عاجل

شيع، اليوم السبت، عشرات الآلاف من الفلسطينيين في مدينة الخليل فى الضفة الغربية جثامين خمسة فلسطنيين ، قامت اسرائيل بتسليم جثثهم لذويهم .
وكانت السلطات الاسرائيلية احتجزت جثامين هؤلاء الشباب الذين قتلوا برصاص القوات الاسرائيلية بعدما قالت انهم طعنوا أوحاولوا طعن اواسرائيليين، ورفضت تسليم جثثهم على الرغم من أنهم قتلوا في اوقات مختلفة خلال الاسابيع الماضية، وهو ما اثار غضب الاهالي. كما شيعت أيضا اليوم في جنوب بيت لحم في الضفة الغربية جنازة الطفل الرضيع “رمضان” والذى قتل اختناقا بالغاز نتيجة الاشتباكات الدائرة مع الجنود الإسرائيلى.
وفي الضفة الغربية أيضا قتل شاب فلسطيني اليوم برصاص القوات الإسرائيلية على مستوى حاجز تفتيش في شمال مدينة جنين، حيث قالت الشرطة الاسرائيلية ان هذا الفلسطيني كان متوجها الى اسرائيل واقترب من نقطة عبور واضافت ان عناصر حرس الحدود تمكنوا من رصده وقتله قبل ان يهاجمهم. كما اندلعت مواجهات بين الفلسطنيين والاسرائليين في الضفة الغربية أدت إلى اصابة عشرات الفلسطنيين بالاختناق بعدما اطلقت القوات الإسرائلية قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.