عاجل

عاجل

عائلات ضحايا الطائرة الروسية الهالكة تبكي ذويها والكرملين يعلن الحداد

سادت حالة من الارتباك والخوف لدى المسافرين الذين كانوا يستعدون للسفر إلى مصر لقضاء عطلتهم كما لدى عائلات ضحايا الطائرة الهالكة،فكانوا في حالة ذهول

تقرأ الآن:

عائلات ضحايا الطائرة الروسية الهالكة تبكي ذويها والكرملين يعلن الحداد

حجم النص Aa Aa

سادت حالة من الارتباك والخوف لدى المسافرين الذين كانوا يستعدون للسفر إلى مصر لقضاء عطلتهم كما لدى عائلات ضحايا الطائرة الهالكة،فكانوا في حالة ذهول مع توارد الأخبار حول مصير الركاب ال224 الذين كانوا يستقلون طائرة ايرباص 321 التابعة لشركة كوغاليمافيا الروسية للطيران.
كان ذلك، بعد أن أدركوا أن الطائرة التي تشغلها شركة كوغاليمافيا وتستأجرها شركة السفر بريسكو التي مقرها في موسكو والتي كان من المقرر أن تنقلهم الى مصر، لم تصل.
ويقصد كثير من الروس شرم الشيخ على البحر الأحمر لقضاء عطلة في هذا المنتجع الذي يشهد إقبالا خلال أشهر الشتاء الطويلة التي تدفع العديدين إلى الفرار من البرد بحثا عن أماكن أكثر دفئا.
وتقول هذه السيدة جاءت لاستقبال ابنتها،وانها علمت بالحادث عندما كانت في بيتها:“ما كانت ابنتي تريد أن آتي إلى المطار،فهي أكثراستقلالية، لم تذهب لوحدها،القد اصطحبت صديقتها لقضاء عطلة”
وحاول مسؤولو المطار المحافظة على الهدوء وطلبوا عبر مكبر الصوت من جميع من ينتظرون الركاب الذين كانوا في الطائرة المنكوبة “الحضور إلى مكتب المعلومات”.
وتقول هذه السيدة:
“سمعت عن تحطم الطائرة قبل ما يقارب نصف ساعة من مغادرتي لشقتي،من شدة الخوف لم أجرؤ على دخول المطار ورؤية محنة من هم بالداخل.أمر مرعب فعلا”
وجرى نقل أقارب وأصدقاء الركاب إلى فندق حيث كان عدد من المعالجين النفسيين والأطباء بانتظارهم في مركز للازمات أقيم لهذا الغرض، وطلبوا من أقارب الركاب تزويدهم عينات الحمض النووي للتعرف على رفات الركاب.وسجل روسيا في السلامة الجوية ضعيف، حيث تضطر الطائرات المستأجرة غالبا تحت وطأة ضغوط إلى أن تحجز جميع المقاعد على طائرات قديمة في محاولة لخفض النفقات.وشركة كوغاليمافيا هي شركة طيران محلية صغيرة تشغل خدمات رحلات مستاجرة دولية.
وتعرف خطوط الطيران المحلية الروسية بسمعتها السيئة، ومن المرجح أن يثير تحطم الطائرة مخاوف حول سلامة الملاحة الجوية في بلد أعرب فيه الخبراء عن قلقهم بشان أسطول طائرات الركاب الروسية المتقادمة.
وقبل عامين دعا أعضاء البرلمان الروسي إلى حظر تحليق الطائرات التي صنعت قبل عشرين عاما بعد تحطم طائرة بوينغ 737 تشغلها شركة طيران محلية عمرها 23 عاما ما أدى إلى مقتل خمسين شخصا كانوا يستقلونها.
وأعلنت روسيا فتح تحقيق حول احتمال وجود مخالفات سلامة في تحطم الطائرة السبت كما من المتوقع أن يتوجه وفد عالي المستوى من موظفي الإنقاذ والمحققين من بينهم وزيران إلى موقع تحطم الطائرة.وأعلن الكرملين يوم الأول من تشرين الثاني/نوفمبر يوم حداد وطني.