عاجل

تقرأ الآن:

الألماني نيكو روزبيرغ يفوز بالفورمولا1 في مكسيكو


speed

الألماني نيكو روزبيرغ يفوز بالفورمولا1 في مكسيكو

الصحفي برونو سوزا : مرحباً و أهلاً بكم في “ سبيد “ السرعة ، لويس هاملتون ضمن لقب البطولة العالمية للفورمولا 1 للمرة الثالثة، و لكنه عليه أن ينتظر قبل أن يذهب في عطلة. نهاية هذا الاسبوع سافر إلى مكسيكو للسباق 17 هذا الموسم ، دعونا نرى ما الذي قام به الانجليزي.

الالماني نيكو روزبيرغ على متن مرسيدس استغل وجوده في الخط الأول للانطلاق للمرة العشرين ، ليفوز الاحد بالجائزة الكبرى للفورمولا 1 بالمكسيك امام زميله البريطاني لويس هاملتون على متن مرسيدس أيضاً. الذي ضمن اللقب العالمي الثالث في الجائزة الكبرى للولايات المتحدة ، هاملتون وصل بفارق ثانيتين عن روزبيرغ ، و هذا رغم ان هملتون انطلق من الخط الأول إلا انه لم يتمكن في حياته من تحويل هذا الانطلاق مع الاوائل إلى فوز.و يعتبر هذا رابع انتصار لروزبيرغفي الفورمولا1. اما الفيلندي فالتيري بوتاس فقد حل ثالثاً.

الصحفي: على الرغم من أن الفورمولا 1 لديها شعبية كبيرة في المكسيك ، إلا أنه يجب العودة إلى 23 سنة إلى الوراء، حينما شهدت حلبة هيرمانوس رودريغيز في العاصمة مكسيكو آخر سباق، و عندما نلقي نظرة فاحصة على موسم العام 1992 ، فستعرفون أنه لا يمكن ان يكون هناك إلا رابح واحد…

الانجليزي نايجل مانسيل فاز بأول جائزة كبرى للموسم 1992في جنوب أفريقيا في كل دورة من المسابقة. و كان قد برهن في المكسيك أن فوزه ليس محض صدفة، و مرة أخرى سيطر على السباق و اأنهى المنافسة بفارق مريح عن زميله ريكاردو باتريس. مانسيل فاز في خمس سباقات في الموسم. و بدون مفاجأة توج بطلا عالمياً، اللقب الوحيد للفورمولا 1 خلال مشواره الاحترافي. بينما لم يكن مانسيل السائق الوحيد الذي حقق ألقاباً في مكسيكو في 22 مارس/آذار 1992. فقد بدأ اسم ميكاييل شوماخير يبرز إلى الوجود بعدما جاء ثالثاً ، لينطلق في مشوار الانتصارات، و حقق بعدها 155 فوزاً خلال مشواره الاحترافي.

الصحفي: لويس هاملتون ليس له منافسين حقيقيين في الفورمولا 1 هذا الموسم. ربما حان الأوان لتجريب رياضة جديدة. بوجوده في مكسيكو تحدى إلمستيكو ، احد النجوم المصارعة. هل كان في مستوى التحدي؟ احكموا بأنفسكم… “ سبيد” تعود الأحد المقبل إلى اللقاء.