عاجل

يوم حداد وطني في روسيا

روسيا تعيش حالة حداد على اسوأ كارثة جوية بعد تحطم طائرة سياح روس في جزيرة سيناء المصرية ما أدى الى مقتل مائتين وأربعة وعشرين شخصا هم جميع من كانوا

تقرأ الآن:

يوم حداد وطني في روسيا

حجم النص Aa Aa

روسيا تعيش حالة حداد على اسوأ كارثة جوية بعد تحطم طائرة سياح روس في جزيرة سيناء المصرية ما أدى الى مقتل مائتين وأربعة وعشرين شخصا هم جميع من كانوا على متنها. في مدينة سان بترسبورغ حيث كانت وجهة الطائرة المنكوبة نظم السكان وقفة ووضعوا أكاليل الزهور وأشعلوا الشموع تكريما لأرواح ضحايا الحادث.
“أشفق كثيرا على أقارب ضحايا الحادث الذين قضوا. أنا حزينة، ماذا يمكننا أن نفعل؟ لا أدري؟ من الصعب مساعدتهم في هذه الظروف ومن المستحيل عودة أولئك الذين قضوا. يمكننا فقط القول بأنّ أرواحهم ستستريح الآن بسلام“، تقول هذه السيدة. أما هذا السيد فيضيف: “هذا كابوس بالنسبة للبلاد، والجميع معني بهذا. من واجبي الحضور هنا، أنا متأثر جدا بما حدث”.

ونكست الاعلام فوق مبنى البرلمان والكرملين وغيرها من المباني الرسمية حدادا على الضحايا ومعظمهم من سانت بطرسبرغ والمناطق المحيطة بها. واقامت السلطات مركز أزمات في الفندق القريب من المطار حيث دعي أقارب الضحايا إلى تقديم عينات دي ان ايه، ووفرت اختصاصيين نفسانيين للتعامل مع أقارب وأصدقاء الضحايا. وقطعت قناة روسيا 24 الرسمية بثها باستمرار بلحظات صمت وصور لضحايا الطائرة المنكوبة وهم يبتسمون، التقطوها على الارجح أثناء اجازاتهم ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال بطريرك موسكو وعموم الروسيا كيريل اثناء قداس على ارواح الضحايا “كان يمكن ان يكون العديد منا على متن تلك الطائرة، ولا يمكن الا ان نتاثر بهذه المأساة”.