عاجل

تقرأ الآن:

أسر ضحايا الطائرة الروسية يستعدون للتعرف على جثامين ذويهم الواصلة لسانت بطرسبوغ


روسيا

أسر ضحايا الطائرة الروسية يستعدون للتعرف على جثامين ذويهم الواصلة لسانت بطرسبوغ

وصلت إلى مطار سانت بطرسبورغ جثامين 140 قتيلاً من ضحايا الطائرة الروسية التي تحطمت السبت في سيناء وقتل ركابها الـ224. عائلات الضحايا ستستقبل الواحدة تلو الأخرى في المشرحة للتعرف على ذويهم. بينما بدأت عمليات فحص الحمض النووي منذ يوم السبت.

بسبب صعوبة إحصاء الأجساد، حدث نوع من التضارب في أعداد الجثامين الواصلة. بحسب وزارة الأوضاع الطارئة الروسية، الطائرة كانت تنقل جثامين 144 شخصاً، مصدر ملاحي مصري أشار أن الطائرة تنقل جثامين 162 من الضحايا. من المتوقع أن تصل طائرة ثانية تحمل جثامين المزيد من الضحايا مساء الاثنين إلى مطار سانت بطرسبورغ

بالقرب من مطار سانت بطرسبورغ أقيم نوع من نصب تذكاري مرتجل لأرواح الضحايا. يقول مواطن في المطار: “أحضرنا إلى هنا لعبة زوجتي عندما كانت صغيرة. نحن عاجزون عن التعبير عن مدى تأثرنا بالمأساة. أتمنى أن تكون آخر مأساة من نوعها في تاريخنا.”

معظم ركاب الطائرة المنكوبة كانوا من الروس، ثلاثة على الأقل من أوكرانيا، بالإضافة إلى راكب بيلاروسي. سرغي إيفانوف رئيس ديوان الرئاسة الروسية كان في مكان النصب التذكاري يقول: “إنها مأساة كبيرة. أقدم تعازيَّ لعائلات وأصدقاء الضحايا ولجميع الناس في مدينتي الأم سانت بطرسبورغ، ولجميع السكان في المدن الأخرى، ولشعب أوكرانيا وبيلاروسيا.”

الكثير من الغموض مازال يلف أسباب الحادث المروع المحللون يستبعدون أن يكون بحوزة تنظيم داعش فرع سيناء الإمكانيات العسكرية لإسقاط طائرة على ارتفاع تسعة كيلومترات.

شركة “كوغاليم أفيا” أكدت أن طائرتها المنكوبة لم تبث إشارات عن وجود عطل فني عندما كانت في مرحلة التحليق، وأن الحادث ناجم عن “مسبب خارجي”.

كما فتح تحقيق في روسيا وجرت مداهمة مكاتب شركة الطيران ووكالة السفر فيما ينتظر وصول محققين من فرنسا وألمانيا الى مصر كما تجري العادة عند تعرض طائرة إيرباص لحادث.